ابن مدينة برشيد يتوج بذهبية في أولمبياد الرياضيات العربي بالسعودية

فاز ثلاثة تلاميذ مغاربة شاركوا في أولمبياد الرياضيات العربي الأول الذي اختتمت فعالياته، الخميس 29 نونبر، بجدة غرب السعودية، بميدالية ذهبية وفضيتين.
وحقق التلاميذ الثلاثة الذين يتابعون دراستهم بالسنة الختامية للباكالوريا (الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة)، 'نتائج مشرفة جدا' في هذه التظاهرة العلمية، وذلك بحصول التلميذ محمد خير ابن مدينة برشيد، على مدالية ذهبية، وزميليه نزار الغزال ومحمد الكفيل على فضية لكل منهما.
وتضمنت اختبارات المسابقة بحسب اللجنة المنظمة للمسابقة 'أسئلة غير نمطية أو منهجية تعتمد على قدرة الطالب والطالبة على التعامل مع العلاقات المنطقية الرياضية والصفات الهندسية الإقليدية ونظرية الأعداد'.
ووصف رئيس الوفد المغربي في هذه التظاهرة، محمد إباوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، نيل التلاميذ المغاربة لهذه الميداليات بـ 'الحصيلة المشرفة جدا' للمغرب، مبرزا أن هذه النتائج تعد 'ثمرة مجهودات كبيرة وقدرات واعدة أبان عنها التلاميذ المشاركين الثلاثة في هذه التظاهرة العلمية العربية'.
وأضاف أن هذا التتويج يمثل 'رسالة إلى باقي التلاميذ المغاربة لحثهم على بذل الجهود لتحقيق التميز والتفوق في حقول المعرفة والعلوم على المستويين الوطني والدولي'.
وانطلقت الأحد الماضي فعاليات أولمبياد الرياضيات العربي الأول بمشاركة التلاميذ الموهوبين في الرياضيات من 13 دولة عربية من بينها المغرب، وهي كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين والجزائر والسودان والكويت واليمن وتونس وعمان ولبنان وليبيا.
وتهدف هذه التظاهرة العلمية، التي نظمتها وزارة التعليم السعودية بشراكة مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، واللجنة السعودية للتربية والثقافة والعلوم، ومكتب التربية العربي لدول الخليج، إلى تنمية روح التميز والإبداع والثقة ونشر ثقافة الرياضيات لدى الطلبة العرب، وتعزيز مجالات التواصل بينهم.
كما تطمح الجهات المنظمة للتظاهرة، إلى الارتقاء بالمستوى العلمي للطلبة العرب، وتحفيز التعليم على مستوى العالم العربي على التطوير المستمر لمناهجه في الرياضيات ورفع مستوى تدريسها وتحصيلها، واكتشاف المبدعين من الطلبة العرب في علم الرياضيات وتوجيههم لاستثمار قدراتهم .

TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *