على هامش اطلاق اسم محمد منصور على الثانوية التاهيلية الجديدة ببرشيد

برشيد نيوز : سعيد العتماني
ولد محمد منصور الحريزي سنة1922 بمدينة برشيد وتوفي يوم الاحد 01 فبراير 2015بالدارالبيضاء، ظل طيلة حياته "وفيا للعهد، ثابتا على المبدأ ملتزما بالمبادئ والقناعات التي حملها كوطني غيور ومقاوم فذ ومناضل مخلص لدينه ووطنه وملكه".بدأ مساره بالتحاقه بصفوف الكشفية الحسنية، ما مكنه من التعرف على صفوة من المناضلين وعلى رأسهم الشهيد محمد الزرقطوني، كما انضم إلى صفوف حزب الاستقلال وبرز دوره في لجنة التزيين التي كانت تتولى تزيين مدينة الدار البيضاء بالأعلام والرايات المغربية كلما حل السلطان سيدي محمد بن يوسف لزيارتها، وإعداد الاحتفالات المخلدة لعيد العرش وتوزيع المناشير إلى غيرها من المسؤوليات التي كانت محفوفة بمخاطر الاعتقال.وعلى إثر الأحداث الدامية التي عرفتها مدينة الدار البيضاء في أبريل سنة 1947، تضيف المندوبية، ساهم الراحل محمد منصور، رفقة الشهيد محمد الزرقطوني والمرحوم التهامي نعمان، في تنظيم حملة تعبوية وسط تجار المدينة للاحتجاج ضد هذه الممارسات الاستعمارية.كما شارك المرحوم محمد منصور، الذي عين، بعد الاستقلال، عاملا على إقليم الحسيمة، في تأسيس جماعة مسلحة بمدينة الدار البيضاء اتخذت لنفسها لاحقا اسم "المنظمة السرية"، وتولت تأسيس العديد من الخلايا في مختلف أحياء مدينة الدار البيضاء، وساهمت في بناء التنظيم واتخاذ القرارات الهادفة إلى تنفيذ العمليات المسلحة ضد مصالح المستعمر.والمقاوم محمدمنصور معرف لدلى حركة المقاومة بذي القبرين .القبر الاول مازال محفورا بسجن العادر على اثر الحكم عليه اربع مرات بالاعدام نظرا لمشاركته في العديد من العمليات المسلحة ابرزها المعروفة بقطار الجزائر.لكن عودة السلطان المغفور له محمد الخامس طيب الله تراه الى الوطن،نجى مع مجموعة من المقاومين من تنفيذ حكم الاعدام عليه.

TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *