هيئة وطنية تشكو الحكومة المغربية إلى الأمم المتحدة وتتهمها بانتهاك الحقوق وتحملها مسؤولية تدهور الأوضاع

قالت هيئة وطنية حاصلة على الصفة الإستشارية "إيكوسوك" لدى الأمم المتحدة، إنها قدمت شكاية في حق حكومة "سعد الدين العثماني"، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان.
ووفق بيان لـ"الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان" توصل موقع "أخبارنا" بنسخة منه، فالتنظيم الحقوقي أكد وضعه شكاية لدى مجلس حقوق الإنسان ضد الحكومة المغربية.
وأرجعت الهيئة في بيانها سبب تقديمها لشكوى ضد الحكومة، إلى ما وصفته "ممارسة الحكومة التعسفية"، و"انتهاكاتها المتكررة للحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية". 
من جهة أخرى، أدانت الرابطة بقوة، الإعتقالات التي أعقبت هدم قرابة 2000 سكن صفيحي في 5 أحياء صفيحية تابعة لنفوذ عمالة عين السبع بالحي المحمدي (الواسطي، حسيبو، ريكي، جديد، حي عادل) من قبل السلطات المحلية.
واستنكرت الجمعية الحقوقية، ما وصفتها بالأحكام الجائرة والثقيلة في حق معتقلي حراك جرادة، وطالبت بمتابعة ومحاسبة المسؤولين عن عملية دهس الطفل ياسر، وبتكفل الدولة بعلاجه وتعويضه ماديا ومعنويا.
وفي سياق متصل، حمل بيان التنظيم الحقوقي المسؤولية كاملة  للحكومة المغربية، فيما آلت إليه أوضاع المواطنات والمواطنين من تدهور اجتماعي واقتصادي وثقافي وبيئي واعتقالات انتقامية ومحاكمات جائرة، حسب ما جاء في نص البيان. 
ولم تفوت الرابطة الفرصة، لتدعو إلى مسيرة وطنية رمزية لكافة ضحايا "انتهاكات" حقوق الإنسان بالمغرب، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان يوم الأحد 09 دجنبر 2018.


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *