المقاول الحاج مكاوي يتهم أعضاء بمجلس السوالم بمحاولة التضييق عليه في عمله بسبب دعاوى قضائية أنصفه فيها القضاء

حميد خيار
قال المقاول عبد الرحيم مكاوي في لقاء مع سوالم 24، إن 3 أعضاء بمجلس حد السوالم يحاولون التضييق عليه في عمله ورزقه، كمحاولات للضرب تحت الحزام، نتيجة دعاوى قضائية بدأت بصراع مع حواص وانتهت باتبات أحقية ملكيته لقطع أرضية بأولاد جامع.
واستطرد المكاوي، انه رغم اعتقال حواص لايزال بعض أزلامه يتبعون سياسته، حيث يعمدون الى محاولة تني مواطنين يرغبون في تشييد بنايات لهم باتفاق مع شركة ماسونري مكاون كمقاولة للبناء محاولين تشويه صورته، مشيرا في السياق نفسه الى ان من يفترض فيهم كممثلين للسكان، يعمدون الى محاولة ضرب صورته والعلامة التجارية لشركته التي يشهد لها بالجدية والنزاهة والمعقول.
وواصل مكاوي قوله، ان التجاءه للقضاء كان ولايزال كوسيلة يكفلها القانون والدستور للدفاع على حقوقه، مشيرا الى ان بعض ازلام حواص لايزالون يتبعون سياسة الرئيس المعتقل، رغم ان البعض منهم متابع مع الرئيس في حالة سراح بتهم ثقيلة.
ويوجه المكاوي نداءه الى الفتيت وزير الداخلية واوعبو عامل الاقليم لتسليط الاضواء على ما يقع، معلنا انه لن يتردد في متابعة كل من تبت تورطه من الاعضاء مع من يتعاملون مع مقاولته.
وختم مكاوي قائلا " ان حد السوالم ليست في ملك احد وبعدا كل البعد لمن يتبنون العنصرية من فاسدين" مستطردا في السياق نفسه " شرف ليا نكون بناي ونعيش بالحلال بشهادة الجميع، على ان اتاجر في العشوائي ومواقف السيارات ولن اتردد في كشف المستور".
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *