المسيحيون المغاربة يخرجون للعلن ويؤسسون تنسيقيتهم.. وهذه مطالبهم

في تغييب تام لوسائل الإعلام عقد جمع عام تأسيسي لتنسيقية المغاربة المسيحيين، بمقر الكونفدرالية الأمازيغية بالرباط، والذي حضره إلى جانب ممثلي هاته الفئة، مثقفون وحقوقيون، وأسفر عن انتخاب زهير الدكالي رئيسا ومصطفى السوسي كاتبا عاما وناطقا رسميا باسم تنسيقية المسيحيين المغاربة.
مصادر من داخل التنسيقية تحدثت عن مشاركة مغاربة مسيحيين من مدن مغربية عدة، وانتقدت بالمقابل ما يعيشه المسيحيون المغاربة، مذكرة أن المغرب وقع مجموعة من الاتفاقيات بخصوص الحرية الدينية مطالب بتطبيقها على أرض الواقع.
مصطفى السوسي الكاتب العام والناطق الرسميا للتنسيقية أعلن في تصريح صحفي أن المرحلة المقبلة سترتكز على تشكيل حلفاء وأصدقاء ومناصرين من منظمات وأحزاب وجمعيات حقوقية، مؤكدا على المطالب الخمسة التي تم وضعها أمام رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، وهي بالمناسبة: الزواج المدني وحرية العبادة، واختيار أسماء مسيحية لأبنائهم، ثم أن تكون مادة العقيدة في التعليم اختيارية وليست إجبارية، إضافة إلى توفير المقابر المسيحية.
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *