خطير ... مكتب تأمين "بات مصبح" بمدينة الدرة

برشيد نيوز : متابعة - الدروة
تفاجئ زبناء إحدى شركات التأمين بإغلاق مكتبها بالدروة دون سابق اشعار مع اختفاء اللوحة الاشهارية للشركة في ظروف غامضة، وجد الزبناء أنفسهم تائهين في البحث عن مسؤول المكتب لكن دون جدوى خصوصا عدم وضع أي لافتة أو لوحة لإستفسار الزبناء عن مكلفاتهم، ما يتطلب على المسؤولين فتح بحث في الموضوع .

وأعتبر سليمان بوسليمي الناطق الرسمي باسم اللجنة التحضيرية لنقابة وكلاء التأمين بالمغرب، أن الواقعة توجد أمثالها كثيرة بالمغرب خصوصا أن عددا من مكاتب التأمين لم يستطع مسؤولوها واجبات الكراء والمستخدمين نظرا لضعف نسبة العمولة، وطالب من المسؤليين على المستوى المركزي بضرورة اتخاد إجراءات عاجلة لإيجاد مخرج و حث شركات التأمين على الرفع من نسبة العمولة التي لم تتغير منذ أكثر من 44 سنة وإيجاد الحماية القانونية لها .

وعن واقعة إغلاق الدروة أكد أنه يجهل الأسباب الحقيقية وراء الإغلاق مؤكدا على أن زبناء الشركة المتضررين عليهم اللجوء إلى مقر الإدارة العامة بالبيضاء للاستفسار عن مآل ملفاتهم .
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *