من هو" بيتشو "... ذاكرة الفقرة أولاد احريز ببرشيد

برشيد نيوز: 
كثيرون منا تستهويهم الساحرة المستديرة بنجومها الأجانب والمغاربة، لكن قليل من الناس من يذكر مصطفى شكري، وحتى الذين يعرفونه فباسم آخر: بيتشو او العود...ومثلما في القصيدة العمراوية ...جرات الخيل وعيات...وقطع الواد عادا مات والحديث هنا عن ثور سيدي عمر بن لحسن فإن العود بيتشو الثور الجريح كان فارس الملاعب بلا منازع وأسطورة مضت قبل الأوان.
رغم أنه ولد بدرب الكرلوطي بالبيضاء إلا أن أصوله تعود لأولاد احريز من جهة الأب والأم معا.. مي الزوهرة من الساحل وعمر ولد بابا إدريس من أولاد العسري بالفقرة. 
حمل قميص الرجاء والوداد معا معلنا انتماءه بذلك لكل القلوب البيضاوية..وحمل قميص المغرب في السبعينيات ...عرف بسخائه الكبير.. فقراء درب الكرلوطي من يتامى وأرامل يعرفون كرمه نهاية كل شهر أو عند كل منحة، أكثر مما يعرفون موهبته الكروية الخارقة. 
طرق باب الاحتراف عبر بوابة الوحدة السعودي لكن مشوار التألق أفل سريعا لسبب قاهر وبشكل غامض ،ذات ثلاثاء شتوي وبالظبط في 22 يناير 1980م و عن سن 32 في احد مستشفيات مكة المكرمة سيسلم الروح لباريها.
سيدفن بيتشو في جنازة مهيبة بمقبرة الشهداء وسط صمت رهيب استمر طويلا... فبلا معلمة تحمل اسمه..وحدهم فقراء درب السلطان سيخلدون ذكرى ابن الفقرة في أحد المقاهي المتواضعة قرب كراج علال لا زالت لحد الآن تحمل اسم " بيتشو".
"عاش ما كسب مات ما خلا" موهبة فذة ..يد بيضاء ..وصفحة مشرقة لم تكتمل كتابتها.. كتب لها ان تطوى للأبد في صمت مريب... ذ.غسان كنفاني.
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *