الفريق السالمي... من مرحلة الشك إلى مرحلة الثقة بالنفس

برشيد نيوز: بتصرف 
انهزم فريق الشباب الرياضي السالمي يوم السبت ما قبل الماضي بحصة ثقيلة ومخيفة على مستقبله بحصة ستة أهداف لواحد أمام نادي المغرب الفاسي ، حيث وحسب أقوال بعض ممن حضر اللقاء أن هناك فرق كبير بين نادي عريق متمرس له كل المقومات بأن يكون أحد فرق الصفوة للعام القادم وبين نادي حديث الصعود إلى هذا القسم ينقصه الكثير من أجل التأقلم واللعب في مثل هذه الظروف التي لم يسبق له أن عايشها من قبل ورغم أن الفريق السالمي سدد 9 ركنيات في حين المغرب الفاسي لم يحصل ولو على ركنية واحدة الخسارة لا تعني نهاية العالم في أي ميدان من الميادين ولكن الذي يجب أن ينتبه إليه الطاقم التقني أن المسار ما زال في بدايته... 
لهذا يجب الاستعداد أكثر وتصحيح ما يمكن أن يصحح ويراجع لأن مستوى الدوري بهذا القسم متشابك ومتشعب وليس هناك فريق في المتناول... الفريق هذا الموسم قام بالعديد من الإنتذابات للاعبين معروفين ولحد الساعة ننتظر انتفاضتهم بشكل إيجابي. 
لازال الفريق " السالمي " في بداية مشوار البطولة ومسؤولية الفريق فوق كل اعتبار والمحافظة على سمعته وتاريخيه يجب أن تكون من الأولويات والعمل على تحسين أداء المجموعة وزرع نوع من الثقة في جميع المكونات وكل ذلك من اختصاص المدرب رضوان الحيمر ومساعديه لأن سبب الهزيمة القاسية أخطاء تقنية وأخطاء بعض اللاعبين الذين خذلوا المدرب.
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *