احتمال إلغاء "الساعة الجديدة" أصبح واردا وتقرير هام سيحسم الأمر

يبدو أن المطلب الشعبي المنادي بإلغاء إضافة الساعة واعتماد التوقيت الصيفي بالمملكة قد بدأ يلقى آذانا صاغية بعدما قررت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية إنجاز دراسة حول الآثار السلبية المترتبة عن هذا الإجراء.

وقالت يومية الأحداث المغربية في عددها الجديد، فإن الوزير بن عبد القادر طلب من وزارة الصحة مواكبة البحث الذي يقوم به مركز للدراسات خاصة في الجانب المتعلق بالأثار الصحية السلبية الذي قد يسببه التغيير المستمر الذي يطرأ على الساعة البيولوجية.

هذا ومن المنتظر أن يتم اتخاذ قرار بإلغاء العمل بالتوقيت الصيفي أو الاستمرار فيه على ضوء النتائج التي ستخلص إليها اللجنة المكلفة بالتتبع.
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *