اعتقال إبن الكسال وصهره على خلفية جريمة القتل بالحداية حد السوالم

برشيد نيوز : متابعة
أسفرت التحقيقات المعمقة التي تباشرها مصالح المركز الترابي للدرك الملكي بحد السوالم عن اعتقال ابن الكسال وصهره على خلفية جريمة القتل التي كان دوار الحداية قد اهتز على إثرها، عند العثور على جثة شخص تحيط به الدماء وفي طور التحلل أمتارا قليلة على مقربة من محطة للوقود مساء الاحد الماضي.

وقالت مصادر جد مطلعة، أن الدرك اعتقل يوم أمس السبت ابن الكسال وصهره أي أخ زوجته، للاشتباه في علاقتهما بمقتل الكسال بتوجيه ضرب على مستوى الرأس من لدن الصهر، وجر الجثة الى منطقة خلاء وتركها هناك منذ الجمعة قبل الماضي.
وكشفت مصادرنا أن المحققين تمكنوا من تجميع عدد من الأدلة حول الصهر، كونوا من خلالها قناعات بالاشتباه في ضلوعه في قتل الكسال، مع وجود علاقة لابن القتيل بجريمة القتل، لن نخوذ في تفاصيلها حفاظا واحتراما لسرية التحقيق...
وألمحت المصادر الى انه من جملة أدلة الاشتباه في ضلوع أخ زوجة الكسال في مقتله، نفيه التواجد بمحيط الجريمة او بدوار الحداية ليلة وقوع الجريمة، وهو ما فندته أدلة المحققين التي أتبتث تواجد الصهر ليلة الجريمة، مشيرة في السياق نفسه الى ان الامر يتعلق بتصفية حسابات شخصية بين الصهر والكسال القتيل، الذي كان على خلافات مع عائلته جعلته يعيش مشردا في وضعية صعبة بأحياء حد السوالم...
واستغربت المصادر تناسل القصص والروايات حول الواقعة التي نسجت أحداثا من صنع الخيال، محدرة من نشر اخبار مغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة الى خطورة الامر وتغليط الرأي العام، والذي قد يقود الى القبوع خلف القضبان...
ويعود تاريخ الواقعة الى الأحد الماضي، حين اعلان نبأ العثور على جثة شخص مرمية بمنطقة خلاء قرب محطة للوقود بدوار الحداية، والتي كانت استنفرت مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية.
في حين تم قتل الكسال ليلة الجمعة قبل الماضي، ما يعني ان الجثة ظلت 3 أيام بالخلاء قبل اكتشافها.
يشار الى ان مصالح درك حد السوالم، ستحيل الصهر والابن، صباح يوم غد الاثنين، على انظار الوكيل العام بمحكمة الجنايات بمدينة سطات، في حالة عدم التمديد لتعميق البحث والتحقيق، قي انتظار تفاصيل مستفيضة في النازلة...
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *