مهتمون : لوبي " الدارجة " نجح في تدمير المدرسة العمومية خدمة للقطاع الخاص

برشيد نيوز : عبدالاله بوسحابة
تفاعلا مع صور مقررات " البغرير و برويات " التي غزت مواقع التواصل الاجتماعي، وسط استنكار عارم جدا لعموم المغاربة، علق عدد من المهتمين على هذا الوضع الكارثي، بأن الأمر يتعلق بمخطط سلك لوبي معلوم، مارس ضغطا قويا على المسؤولين بقطاع التعليم ، من أجل إضعاف المدرسة العمومية، خدمة للقطاع الخاص.

وأكدت المصادر ذاتها، أن إصدار مقررات بهذه الكيفية الحاطة لم يكن مفاجئا، بعد أن تم التمهيد له مسبقا من قبل جهات تحاول تبخيس التعليم العمومي، بهدف جر أكبر شريحة ممكنة من المغاربة نحو المدارس الخاصة، ولو تطلب الأمر استنزاف جيوبهم بطرق بشعة جدا، إذ لا يعقل في ظل هذا الوضع التعليمي " الكارثي " أن يقامر أباء و أولياء التلاميذ بمستقبل فلذات أكبادهم ولو " يتسلفو و يتكلفو "، وهذا مربط الفرس وبيت القصيد الذي سعى إليه لوبي التعليم الخاص.

واستغرب المهتمون كيف أن هذه " الفضيحة المدوية " تأتي أياما قليلة عقب الخطاب الملكي الأخير، الذي انتقد خلاله جلالة الملك " المدرسة العمومية " وطالب باستعجال إصلاحها حتى تنسجم مع متطلبات سوق الشغل.

TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *