درك برشيد يحقق في اختلالات مالية بتعاونية سكنية بالدروة

برشيد نيوز : عن جريدة الاخبار "مصطفى عفيف"
فتحت عناصر مركز الدرك الملكي بالمركز القضائي بسرية برشيد، بحر الأسبوع الماضي، مسطرة التحقيق في ملف تعاونية الشباب السكنية ببلدية الدروة بإقليم برشيد، بناء على شكاية تقدم بها أحد المنخرطين بالتعاونية نفسها لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لبرشيد، يطالب من خلالها بالتحقيق في التزوير في محضر الجمع العام للتعاونية وسحب مبلغ مالي ناهز 600 ألف درهم من حساب التعاونية نفسها، وهي الشكاية التي عجلت بتوجيه الاستدعاء لعدد من الأشخاص الواردة أسماؤهم في الشكاية من أجل الاستماع إليهم بخصوص التهم الموجهة لمكتب التعاونية.

وبحسب مصادر «الأخبار» فإن تحريك هذا الملف يأتي بعد الجمع العام العادي المنعقد بتاريخ 17/09/2017، الذي تمت خلاله مطالبة المشتكي بصفته رئيسا سابقا بحسب الاستقالة التي تم قبولها بالجمع العام، بعدما تم رفضها في وقت سابق، بتسليم خاتم التعاونية للمكتب الجديد، فضلا عن منعه من مناقشة جدول الأعمال، ليغادر مقر انعقاد الجمع، وبعد مرور أيام علم بوجود محضر ثان موقع من طرف 40 منخرطا لم يكونوا موجودين بالجمع العام ولم يحضروا الاجتماع الثاني، كما فوجئ المشتكي بكون المجتمعين قاموا بتشكيل مكتب خارج الإطار القانوني وسحب مبلغ مالي ناهز 600 ألف درهم من حساب التعاونية، بدعوى تسديد مستحقات صفقة تزفيت شارع (طريق الأربعين)، وبعد استفسار المجلس الجماعي لمدينة الدروة تبين أن الجماعة هي من قامت بتزفيت الطريق المذكورة.

وطالب المشتكي النيابة العامة بفتح تحقيق في إقدام شخص محسوب على التعاونية بالادعاء بكونه قام برهن منزله لشركة مقابل تعبيد (طريق الأربعين) دون سلك المساطر القانونية المعمول بها في قانون الصفقات، بداية بنشر الإعلان بالجرائد الوطنية، وفتح أظرفة طلب العروض لإتمام الصفقة، وإغفال مكتب الدراسات في التعاقد مع التعاونية، في حين أن المبلغ المذكور بحسب الفاتورة المدلى بها من طرف المكتب تسلمته شركة مقرها بمدينة تمارة مقابل خدمات قدمتها لشركة أخرى مقرها الدروة، دون الإشارة في الفاتورة إلى اسم التعاونية السكنية التي ادعت أنها قامت بتزفيت الطريق بواسطة المقاولة (شركة اكشات).
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *