تعليمات ملكية تأهب وزارة التربية الوطنية لدخول مدرسي موفق

برشيد نيوز:
تأهبت مصالح الوزارة المركزية التابعة لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي"سعيد أمزازي"،لأجل التعبئة الجماعية لضمان دخول مدرسي ومهني وجامعي للموسم المقبل، وذلك بغية إعداد الظروف اللازمة لتحقيق الرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين التي صادق عليها المجلس الوزاري مؤخراً.
أكد وزير التربية الوطنية على ضرورة الانخراط المسؤول والفعال في تسريع وتيرة الإصلاح، والتطبيق الفعلي للتوجيهات الملكية التي تم إلقاؤها في خطابي 29 يوليوز و20 غشت 2018، وخاصة المتعلقة بتعزيز برامج الدعم والحماية الاجتماعية، والملاءمة بين التكوين والتشغيل،و تشجيع الكفاءات الشابة و تأهيلها إلى الاندماج في سوق الشغل.
وذكر أمزازي، في كلمة له بمناسبة ترؤسه للقاء تنسيقي، إن الاستعدادات للدخول التربوي والتعليمي المقبل يجب أن يشمل على الخصوص تهييء ظروف استقبال التلاميذ والمتدربين والطلبة، وضمان الانطلاقة الفعلية للدراسة في أحسن الظروف وفي الوقت المحدد، وإطلاق الأوراش ذات الأولوية المفعلة للتوجيهات الملكية السامية.
تتمثل المرحلة الموالية في "تفعيل برامج العمل هاته وفق منظومة للحكامة الجيدة ترتكز على الفعالية في الإنجاز، والحضور الميداني، وجعل المؤسسة التعليمية والتكوينية والجامعية محور الفعل، مع ضرورة ربط مبدأ المسؤولية بالمحاسبة بشكل صارم وفعال.
وستشدد وزارة التربية الوطنية  المراقبة على المؤسسات التعليمية والجامعية التي تتأخر في تاريخ الدخول المدرسي، إذ أبرز أمزازي على ضرورة تأمين الانطلاقة الفعلية للدراسة في التاريخ الرسمي المعتمد، بما يتضمنه ذلك من فتح للداخليات في الوقت المناسب وتعزيز خدمات الدعم الاجتماعي للتلاميذ.

TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *