ساعات بعد حادث إفران..دركي ينهي حياته باستعمال مسدسه لسبب مؤلم...مخلاوهش يحضر جنازة والدته

برشيد نيوز :
ما هي إلا ساعات قليلة عقب حادث إفران، حيث قتل شرطي رئيسه في العمل بواسطة رصاصة مسدسه، بسبب رفض الثاني منح الأول " إجازة " بحسب إفادات بعض المصادر، حتى تناسل خبر آخر مفزع، هز أركام جهاز الدرك الملكي، بعدما أقدم دركي بثكنة حي السعادة بفاس، على وضع حد لحياته، مستعملا رصاص مسدسه.

مصادرنا الخاصة، قالت أن حادث فاس يحاكي بنسبة عالية حادث إفران الذي وقع صبيحة أمس الإثنين، حيث أكدت أن الدركي المنتحر، طالب مسؤوله بمنحه إجازة قصيرة من أجل عيادة والدته التي كانت في وضع صحي حرج جدا، بين الحياة و الموت، لكنه رفض ذلك، لأنه وفق تعبير مصادرنا كان " مديزيني "، ليتكرر ذات المشهد بعد تلقى خبر وفاة والدته، حيث سيرفض رئيسه منحه ترخيصا لحضور جنازتها، ما اضطره إلى التواري بغرفته و إطلاق رصاصة صوب رأسه، تؤكد مصادرنا.
TAG

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *