لماذا تدافع "أحلام" باستماتة دائما عن "سعد لمجرد"؟

برشيد نيوز : متابعة
واصلت الفنانة أحلام اهتمامها بقضية المغني المغربي، سعد لمجرد، الذي أفرجت عنه السلطات الفرنسية بكفالة مالية بعد عدم ثبوت الأدلة المادية عليه في التهمة الأخيرة له باغتصاب فتاة فرنسية، حيث علقت أحلام على حسابها في “إنستغرام” قائلة: “الله ينصرك حبيبي ألف سلامة عليك وحسبي الله ونعم الوكيل في كل من يظلمك وظلمك الله معاك وبينصرك”.

وتابعت: “كنت متأكدة إنك نقي ورائع وإنسان جميل ابن المغرب حبيبي كلنا معاك مبروك البراءة مبروك للمغرب بحسب موقع العربية  “.

فسر بعض المتابعين تفاعل الفنانة أحلام بأنه يأتي في سياق النوايا الحسنة النبيلة من “أم فاهد”، التي تمتلك شعبية كبيرة في المغرب تجاه لمجرد، إلا أن هذه المشاعر في غير محلها، على حد وصفهم، كون لمجرد في قضيته الأخيرة قد أقام بالفعل علاقة مع فتاة، وإن نقطة الخلاف القانونية هل انتهى الأمر بالاغتصاب أم لا؟ وذلك وفقاً لمحامي الفنان المغربي، جون مارك فديدا، الذي أوضح لراديو “فرانس برس” أن لمجرد تعرف على الفتاة التي تتهمه بالتعنيف والاغتصاب في أحد الملاهي الليلية بمنطقة سان تروبيه، قبل أن ترافقه إلى غرفته بالفندق الذي ينزل فيه بمحض إرادتها، وأفصح المحامي عن أن ما حصل بينهما “ليس اغتصاباً وإنما علاقة رضائية بين الطرفين”.

فيما يرى بعض محبي أحلام أنه من الأفضل لها الابتعاد عن إبداء التعاطف مع الفنانين الذين تدور حولهم دائرة القضايا والشبهات الأخلاقية حتى على سبيل المجاملة.

يُذكر أن أحلام كشفت في أبريل من العام الماضي أنها تلقت اتصالاً هاتفياً من الفنان سعد لمجرد بعد خروجه من السجن في قضيته السابقة، حيث كتبت حينها قائلة: “كم أسعدتني هذه المكالمة من ابني الغالي سعد لمجرد ادعوا له حبيبي هو الآن خارج السجن وأسأل الله أن يتمم عليه ويعود لبلده وأهله بسلام يا رب”، وسرت حينها شائعة أن أحلام شاركت في سداد الضمان المالي الخاص بالفنان والمقدر بـ100 الف يورو قبل إطلاق سراحه.
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *