أكباش العيد تفجر فضيحة داخل عمالة سطات

برشيد نيوز :
ما انفكت الأيام تثبت أن خطب الملكية السامية تلامس مكمن الداء خلال تشخيص الملك محمد السادس نصره الله لأزمة الإدارة المغربية حيث استغلال النفوذ وتسخير المناصب لخدمة المصلحة الشخصية دون استحضار البعد الوطني والمسؤولية الأخلاقية . 

تأكد هذا جليا غداة عيد الأضحى حيث تفجرت فضيحة هزت أركان عمالة سطات بطلها رئيس قسم نافذ عاشر واليين لجهة الشاوية ورديغة إلى جانب العامل خطيب لهبيل .
وكانت له ولا تزال الكلمة الفصل في أي شيء.. حتى رؤساء الجماعات المحلية وعددهم أكثر من 40 جماعة كلهم يخشون جبروته ويدينون له بالولاء والطاعة.
ولاء تجسد من خلال توفير أضاحي للعيد فاق عددها 50 كبشا بعد أن تنافس رؤساء الجماعات المحلية في إثبات ولائهم للمسؤول النافد الذي لا يعصى له أمر .
فضيحة فجرها برلماني سابق على دراية تامة بما يجري بمصلحة المسؤول النافذ الكائنة بالطابق العلوي. 

والتي وصل صداها إلى السلطات المركزية في انتظار ما سيتخذه عامل الإقليم لتنزيل التوجيهات الملكية الواردة في خطاب العرش. 
TAG

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *