ضريح - سيدي زاكور - من بين القبب التي تتوسط المدينة

برشيد نيوز: متابعة
تلك القبب الثلاثة هي لعلال وعثمان وبوشعيب أبناء عمر بن لحسن دفين -دوار القبة -بإقليم قلعة السراغنة وان اسم - زاكور - هو لأحد الاولياء الصالحين الغرباء حل بالمدينة ووافته المنية فوق تربتها ودفن الى جوار الاولياء الصالحين المذكورين اولاد سيدي عمر بن لحسن كانت المقبرة باسمهم الى ان الصق بها اسم سيدي زاكور . 
لكن و كيفما كانت ظروف التسمية فان ما تعانيه المقبرةاليوم وامواتها هو ما يفكر فيه البعض من ألصقت أسماءهم بالمدينة في محاولة للسطو على المقبرة بدعوى تحويلها الى ....... في محاولة للاعتداء على رفاة قادة وشرفاء وفقهاء القبيلة الذين اجزم انها كانت تسكنهم برشيد قيد حياتهم . 
ورغم ذلك فلا احد استطاع طيلة قرن من الزمن منع صورة تلك القبب الثلاثة من دخول باريس عبر اكياس دقيق جاقمة ولا احد استطاع ان يمنع دخول العائلة الملكية الفرنسية الى اولاد حريز عبر العملة الفرنسية التي تحمل اسم ملوكها -لويس - من واحد الى السادس عشر ، ايام كانت قبائل اولاد حريز تصدر خيرات البلاد عبر لمريسة بالدار البيضاء حاليا ان مدينة برشيد كانت تسكن ابناءها من مسلمين ونصارى ويهود وهذه - صولي- التي سكنتها برشيد ولو لم تسكن بها سوى سنين قليلة لتقول في موقع برشيد... 
ان اسم مدينة برشيد في الأصل هو برشيت وهي حسب التوراة اول كلمة نطقها الخالق عز وجل في خلقه للكون. انه هوس هذه المدينة الذي سكن هذا الابنة اليهودية البارة لمدينتها فكيف لي ممن ألصقت أسماءهم بالمدينة الذين يحاولون طمس ما تبقى من معالمها . 
بقلم فاطمي بوكرزية .
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *