النخب الاجتماعية بالمغرب / نموذج قبائل أولاد حريز


برشيد نيوز:
أعتقد أن في التفكير حول سوسيولوجيا الأعيان بالمغرب هناك محور مخزني/مالي تجاري وهذا يشمل العائلات ذات جذور فاسية ومورسيكية ويهودية بل إن الإقطاع المخزني كان يتميز بشكل مرتبط بالامطار و وضعية الملكيات وظاهرة الجبايات. بمعنى أن المخزن هو جامع الجبايات من الأطراف الذي تخدمه السلطة .
فالتجار كانوا أقرب إلى المخزن بعلاقات قوية بينما الاقطاع يمثل درجات ضعيفة في الولاء المادي... من هنا لم تكن قبيلة أولاد حريز إلا شكلا من أشكال القبائل ذات النمط الاقطاعي الذي تراكم من خلال الاستحواذ عل أراضي الفلاحين الفقراء بالعنف. 
البنية الأسرية الإقطاعية المغربية لم تكن متعلمة بشكل مقارن مع البنية الأسرية التجارية من هنا نفهم طبيعة النخب ودورها في إنتاج الهياكل الإدارية للدولة في سياق التحالف المصلحي. فنظرة الفاسي للعروبي هي نظرة تشمل الفواق الاجتماعية والثقافية والفكرية . 
لذا كانت عملية الحصاد تمثل الإطار الذي تعلن فيها العائلات الإقطاعية الولاء للمخزن من خلال دفع الضرائب وهي المناسبة التي تتم فيها عملية إعادة إنتاج ظاهرة القائدية كمفهوم للسلطة أي عبره تتم عمليات اختراق الاقطاع وخلق علاقات الزبونية مع السلطة من خلال مظاهر البذخ والطقوس الماجنة ... 
كل الأسر الإقطاعية بالشاوية صارت على هذا النهج في محاولتها لإرضاء المخزن لو أدى بها الامر إلى بيع كل شيء... 
ذ.كمال مصطفى مشكورا.
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *