الارتقاء بمادة التربية البدنية والرياضية محور أشغال الأيام الدراسية والتواصلية بأكادير

برشيد نيوز:متابعة 
شكل موضوع الارتقاء بمادة التربية البدنية والرياضية محور أشغال الأيام الدراسية والتواصلية الوطنية لهيئة التفتيش التربوي، التي احتضنتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة أيام الخميس 29 و الجمعة 30 يونيو والأحد فاتح يوليوز 2018، تحت الرئاسة الفعلية للسيد يوسف بلقاسمي الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية، وبحضور السيد محمد فريد دادوشي مدير مديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية. 
واختير لهاته الأيام الدراسية والتواصلية شعار "من أجل تربية بدنية ورياضية متجددة"، بحضور عدد من أطر هيئة التفتيش التربوية في مادة التربية البدنية ينتمون للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ومكوني نفس المادة بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين. 
وفي كلمة له، أثنى السيد الكاتب العام للوزارة على هاته المبادرة النوعية لهيئة تفتيش مادة التربية البدنية والرياضية بالمغرب إلى جانب مكوني التخصص بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، بهدف تنسيق آليات الاشتغال وتقاسم التجارب والممارسات الجيدة، وكذا تبادل الخبرات والمهارات من أجل التطوير والتجويد التخصصي لهاته المادة. 
وأكد السيد الكاتب العام على أن الوزارة تراهن على هاته الأيام الدراسية من أجل تنمية مدخلات التربية البدنية والرياضية والارتقاء بها في السلكين التأهيلي والإعدادي من خلال ترجمة أفكار وتصورات الفاعلين والمتدخلين في مقترحات وتوصيات عمل قابلة للتحقق. 
وخلال هاته الأيام الدراسية والتواصلية، تم تقديم عدد من العروض التي قاربت تشخيص واقع التربية البدنية والرياضية واستشراف آفاق تدريسها، وكذا تدارس مخرجات الارتقاء بهذا التخصص من خلال تجارب وخبرات الفاعلين التربويين، ووضع البنات الأساس لتنسيق عمل الهيئة في مختلف القضايا التربوية التخصصية، وفق منظور شمولي منطلقه الفصل الدراسي باعتباره النواة الأولى لعملية الإصلاح. 
وفي ختام أشغال هاته الأيام، تم استصدار توصيات همت التوجيهات التربوية والبرنامج الوطني لتدريس مادة التربية البدنية والرياضية والأطر المرجعية لاختبارات المادة ومباريات ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وكذا آفاق التنسيق بين هيئة التفتيش والمكونين بالمراكز الجهوية، والمهارات الحياتية في التخصص من خلال عملية التجريب التي تتم على مستوى جهة سوس ماسة، بتعاون مع منظمة اليونيسيف.
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *