فضيحة.. الوزير الداودي يحتج ضد "المقاطعين" وسخرية عارمة تجتاح مواقع التواصل

متابعة 
في سابقة غريبة من نوعها، تزعم الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي، الوقفة الاحتجاجية التي نظمها عدد من عمال شركة "سنطرال دنون"، مساء يوم الثلاثاء 5 يونيو الجاري، أمام قبة البرلمان، احتجاجا على حملة المقاطعة. 

ولم يكتفي الداودي بحضور الوقفة وتزعم صفوفها الأولى، بل ظهر في إحدى اللقطات وهو يلقن أحد المحتجين الشعار الذي سيردده، فبعدما كان أحد المتظاهرين يردد هذا عيب هذا عار والفلاح في خطر، ظهر الداودي وهو يهمس له في أدنه بترديد هذا عيب هذا عار والاقتصاد في خطر. 

وخلفت مشاركة وزير الشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي في ذات الوقفة الاحتجاجية سخرية عارمة في أوساط نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، حيث كتب أحد الفايسبوكيين معلقا "لم أر يوما تفاهة كهذه.. وزير يحتج ضد إرادة الشعب.. هذه تجليات زواج السلطة بالمال والمصالح والامتثال للوبيات"..
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *