هذا ما قاله اللاعب الناظوري "بوهدوز" بعد مرور يوم على هزيمة "الأسود" نتيجة خطإه القاتل

برشيد نيوز: 
كشف لاعب المنتخب المغربي، عزيز بوهدوز، إبن "قرية أركمان" بإقليم الناظور، أن الشعور بالمرارة جراء ما حصل خلال النزال الذي أجراه "الأسود" ضد الفريق الإيراني، ما يزال يلازمه، موضحا أنه نفس الشعور يراود زملاءَه اللاعبين، حتى وبعد مرور يومٍ على الواقعة. 
وأوضح بوهدوز الذي لقيَ تعاطفاً عارما في أوساط المغاربة، ضمن تدوينة نشرها عشية اليوم السبت، على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، "مَررتُ بتجاربَ قاسيةٍ واِستطعتُ بفضل الله تجاوزها، لم أستسلم ولن أستسلم أبداً"، قبل أن يتوجه بالشكر الجزيل لكل من سانده في محنته. 
وتابـع بوهدوز، في ذات تدوينتهِ التي أثارت بشكل مكثف تفاعل الفايسبوكيون المغاربة ومن مختلف جنسيات البلدان الشقيقة والأجنبية، قائـلا "أمامنا مبارتين مصيرتين، وسوف نتقاتل من أجل الشعب المغربي بإذن اللـه، وشكراً لمساندتكم للأسـود".
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *