أعلام أولاد احريز-- برشيد --

برشيد نيوز : 
ينتمي القائد محمد بن ع السلام برشيد إلى (الفقرا) أولاد علال وعمره 32 سنة تقريبا ، وقد حصل تنافس بينه وبين الحاج محمد بن الحاج حمو ، واختاره السلطان ع العزيز كقائد بينما اختار منافسه خليفة له ، فغضب هذا الأخير وبدأ في تحريض الفخدات التي كان يحكمها ضد القائد ،وانضمت إليه القبائل المجاورة وحاصرت قصبة برشيد التي هدمتها في أواخر يونيو 1905م . 
والتجأ القائد إلى فاس ولم يعد إلا في أواخر أكتوبر 1907م حيث ذهب مع أعيان قبيلة أولاد حريز إلى جيش الجينرال - داماد - ،واستسلم لديه وقد كان طيلة مدة العمليات مخبرا متحمسا للفرنسيين حيث كان يأمل أن يعملوا على انتزاع ماوقع بأيدي الأهالي لدى نهبهم لقصبته . والقائد محمد بن ع السلام شخص ذكي ومتعلم ، فقد تعمق بما فيه الكفاية في دراسة علوم مختلفة بفاس ومراكش وهو نبيل الهندام ووجيه عالي الرأس معتز بنفسه وهيئته علىما يكون عليه رجال المخزن من مرونة . 
وعندما كان المخزن يستدعي القواد كان البروتوكول يقتضي أن يكون قائد أولاد احريز على رأس المستقبلين ، و السي محمد بن عبد السلام يفتخر بهذا الامتياز، ويبدي نوعا من الاعتزاز بالنفس عندما تحكي له هذه الحكايات . 
الشيخ محمد بن المكي من النواصر ،تابع دراسته بفاس لمدة 4 سنوات وبالنواصر على يد أبيه العدل المشهور الذي قام بوظيفة مقدم لزاوية النواصر لمدة 30 سنة، وقد خلف أباه كمقدم للزاوية وكعدل ، وكشيخ لفخدة النواصر واشتهر على الخصوص بنزاهته وثقافته . 
الشيخ الحاج عمر بن الطاهر الملقب بدويدو وهو شيخ الحلالفة وقد أرسل كرهينة من قبل أولاد حريز إلى الدارالبيضاء في أكتوبر 1907م ،وكان بمثابة مرشد للجنرال داماد سنة 1908م طيلة عمليات الشاوية ،وقدم خدمات كبيرة نظرا للمعلومات التي كان يتوفر عليها . 
الشيخ محمد محروق من رياح عمره 60 سنة وهو قام بإشعال الفتنة قبل الإحتلال الفرنسي ،وتأخر استسلامه وهو أمي إلا أنه معروف بحسن الخلق . 
الحاج محمد ولد الحاج حمو من -الفقرا- أولاد علال حكم عليه بالإعدام من قبل المجلس الحربي للدارالبيضاء سنة 1908م ،لكونه حرض على ثورات 1907م،وهوسجين بوجدة، وقد كان له نفوذ بأولاد حريز قبل نزول القوات الفرنسية،وله ثروة كبيرة ويسير في الوقت الراهن أخوه الحطاب ولد الحاج حموو هو محمي فرنسي . 
الشيخ الشافعي بنور من أولاد حجاج موالين التيرس وقد اشتهر بشجاعته وقوته وكان من قطاع الطرق أيام- السيبة - وهو محتال وأمي ،وكان عند بداية الاحتلال خصما لنا، إلا أنه يبدي شيئا من الانحياز لنا . 
الشيخ علي بن بوكر من أولاد حجاج التيرس وهوشاب متعلم له من العمر25 سنة ينتمي إلى عائلة غنية ولها نسب كريم . 
وأغلب الشيوخ وعددهم 19 والمحميين 130تقريبا يعيشون في رخاء ويحظون باحترام كبير داخل القبيلة وهم في الغالب متعلمون . 
قبائل الشاوية .ج.2 من كتاب الدار البيضاء وقبائل الشاوية. 

TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *