زيارة الملك الراحل محمد الخامس لمدينة برشيد لتدشين " المسجد الأعظم "

برشيد نيوز: 
كانت الزيارة الثانية للملك الراحل محمد الخامس لمدينة برشيد ، بمناسبة تدشين المسجد الأعظم في عاصمة أولاد حريز،المشيد باكتتاب طوعي من قبل أبناء القبيلة، الذين تحدوا الاستعمار الفرنسي حين بنى كنيسة -سان لوي - للسكان الأوروبيين المقيمين ببرشيد ، وعارض بناء المسجد الأعظم بمبرر عدم وجود ميزانية كافية لتشييد مكان عبادة لأبناء المنطقة. 
كان حدث تدشين المسجد من قبل الملك الراحل محمد الخامس عرسا مشهودا في ذاكرة سكان برشيد، حيث تزينت المدينة لاستقبال ملك البلاد، لكن قوات الاستعمار واجهت هذه الفرحة بصرامة، وأصدرت أوامر بإزالة اللافتات والأعلام الوطنية وصور الملك محمد الخامس، إلا أن الوطنيين وأبطال جيش التحرير في المدينة واجهوا محاولات الفرنسيين إفساد عرس الحريزيين، وأعادوا تثبيت اللافتات والأعلام الوطنية في كل أرجاء المدينة ليلا، قبل ساعات قليلة عن موعد مرور الموكب الملكي، في تحد واضح لقوات الاستعمار الفرنسي . والتي تبين مدى تعلق سكان البادية بالعرش على غرار سكان المدينة .
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *