المواد الفاسدة تغزو مدينة سطات والإقليم تزامنا مع شهر رمضان .

برشيد نيوز : عبد الهادي أباضة - اقليم سطات
يستغل مجموعة من المهربين، حلول شهر رمضان الأبرك، لإغراق السوق المغربية وخاصتا مدينة سطات ونواحيها بالبضائع الفاسدة، نظرا للطلب المتزايد على مختلف أنواع المواد الغذائية، لتتجند مختلف المصالح الأمنية والصحية، لوقف هذا النزيف. 

شنت لجنة مراقبة الأسعار بمدينة سطات، من حجز كميات مهمة من المواد الغذائية التي انتهت مدة صلاحيتها.
وقامت اللجنة بزيارة مفاجأة لأزيد من 200 محلا تجاريا، أسفرت عن حجز وإتلاف كميات مهمة من مختلف المواد الغذائية الفاسدة،وخصوصا التي يتم الإقبال عليها في رمضان،مثل الحليب وزبدة وغيرها من المواد التي تستهلك بكثرة في هذا الشهر المبارك.
كما قامت ايضا بزيارة لمدينة البروج ووجدت امامها  مالم تحمد عقباه من اسماك فاسدة معروضة للبيع مما اسفرت عن اتلاف كمية كتيرة منها واحراقها .
وقفت  برشيد نيوز بالسوق الاسبوعي مركز الخميس سيدي محمد بن رحال الذي   عرضت فيه  كميات كتيرة   من الاسماك الفاسدة والتي ظهرة عليها تعفن ورائحة كريهة  بدون تذخل المسؤولين او ايقاف ذلك تاركين المواد الفاسدة تغزو المركز  في هذا الشهر الفاظل .
وينصح الخبراء بالابتعاد عن مواقع البيع المشبوهة، التي لا تتوفر على ترخيص لتداول المواد الغذائية، وبالتالي لا تخضع لرقابة المصالح المختصة، والتأكد من جودة المنتجات قبل تقديمها في مواد الإفطار خلال الشهر الفضيل. 
(عند رخصو تخلي نصو )
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *