الملك يؤسس مركزا لاستقبال المسنين بإقليم مديونة

برشيد نيوز: و. م. ع 
أشرف لملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن، اليوم الأربعاء بحي الهراويين في إقليم مديونة بجهة الدار البيضاء سطات، على إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز مركز اجتماعي لاستقبال الأشخاص المسنين، الذي ستنجزه مؤسسة محمد الخامس للتضامن باستثمار إجمالي يبلغ 10 ملايين درهم.
المركز الجديد لاستقبال الأشخاص المسنين بمديونة يبتغي أن يوفر تكفلا على مستوى الإيواء والغذاء، والحماية الصحية، والرفاهية العامة للأشخاص المسنين؛ أكثر من 60 سنة، دون موارد أو دعم عائلي. 
وسيساهم المرفي الجديد، الذي تبلغ طاقته الإيوائية 48 شخصا؛ 24 رجلا وعددهم من النساء، في محاربة تسول وتشرد الأشخاص المسنين بمدينة الدار البيضاء، ومن ثم تحفيز الإدماج الاجتماعي للمستفيدين، وازدهارهم وتحسين ظروف عيشهم. 
وسيشتمل هذا المشروع، الذي سيتم تشييده على قطعة أرضية تبلغ مساحتها 3920 متر مربع خلال 18 شهرا، على 24 غرفة مزدوجة، وصالونين ومطبخ، ومطعم، وقاعة للفحص الطبي، ومستوصفا وصيدلية، وأربعة محلات تجارية. 
ويعد إنجاز هذا المركز ثمرة شراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن وجمعية الدار البيضاء "كريان سنترال"ـ فرع الفداء مرس السلطان، التي ستسهر أيضا على تسيير هذا المركز. 
ويأتي إنجاز هذا الحيز ذي الحمولة الاجتماعية القوية لتدعيم المبادرات التي تنجزها مؤسسة محمد الخامس للتضامن على مستوى الدار البيضاء سطات، الرامية لتحقيق رفاهية وازدهار الأشخاص المعوزين.
TAG


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *