أجواء الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة ببرشيد + فيديو

برشيد نيوز: التهامي حبشي
تخليدا لليوم العالمي للمرأة، وتحت شعار :" دور المرأة ومكانتها في التنمية البشرية"، نظمت عمالة إقليم برشيد،  صباح يوم الخميس 8 مارس 2018 بفضاء مسابح الشاوية بمدينة برشيد، لقاء تواصليا واحتفاليا خاصا على شرف مجموعة من الفعاليات النسائية والشبابية المستفيدة من مشاريع برنامج اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بمواكبة من قسم العمل الاجتماعي بعمالة اقليم برشيد.

وقد تميز هذا اللقاء الذي إفتتح أنشطته السيد عامل عمالة إقليم برشيد، بحضور بعض البرلمانيي ومنتخبات ومنتخبي الاقليم ورؤساء  الجماعات الترابية، ورؤساء المصالح الاقليمية، وعدد من الفعاليات الجمعوية والإعلامية ، (تميز) بتنظيم ما يفوق عشرة أروقة تمثل عينات نموذجية خاصة عن الجمعيات النسائية  المحلية المستفيدة من الدعم المالي والبيداغوجي أو التكوينيللمبادرة الوطنية للتنمية البشرية على صعيد هذا الاقليم المتميز بطابعه القروي. وهي الأروقة التي عرضت ورقات تقنية موجزة عن مشاريع هذه الجمعيات وبعض منتوجاتها المحلية في مجالات التغذية الزراعية والطرز والخياطة التقليدية والطبيخ والحلويات...وشكلت محور هذا اللقاء التواصلي، بحيث حظيت بزيارة استطلاعية من طرف السيد العامل والوفد المرافق له. ومن جهة أخرى شكل هذا اللقاء فرصة سانحة لتقديم حصيلة عمل اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وقسم العمل الاجتماعي بإقليم برشيد في مجال تأطير وتكوين ودعم ومواكبة الجمعيات المحلية المستفيدة من برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال عدة مشاريعتنموية تتميز بالقرب واستحضار وتجسيد مقاربة النوع الاجتماعي وخلق فرص الشغل والتشغيل الاجتماعي لمحاربة الأمية والفقر والهشاشة الاجتماعية والإقصاء الاجتماعي وخاصة في العالم القروي. كما كان اللقاء لحظة ثمينة للتنشيط الاعلامي والعمل التواصلي الهادف الى تسليط الاضواء على مجهودات ومساهمات ومنجزات الجمعيات في مجال النهوض بأوضاع النساء القرويات ولا سيما منهن النساء الحاملات لمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وكذا المستهدفات منها، وخاصة في مجالات تنمية القدرات وحكامة التدبير المالي والإداري وبناء المشاريع وطرق تنفيذها وتوابعها وقياس الاثر أو الوقع الاجتماعي لها على الشخصية المعنوية الاعتبارية والبيئة العائلية والاجتماعية للنساء المعنيات أو المستفيدات.

هذا وقد اختتمت فعاليات هذا اليوم التواصلي،الذي حضرته ازيد من ثلاثة مائة امرأة،بلحظة توزيع الورودوتنظيم حفل شاي وحلويات على شرف النساء الحاضرات، كعربون محبة وإجلال ووفاء للمرأة المغربية، ولما تقدمه من خدمات جليلة في كافة المجالات الأسرية والتربوية والإجتماعية والاقتصادية والإدارية والجمعوية..في ظل القيادة الرشيدة ووفق السياسة السديدة لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس دام له النصر والتمكين.
TAG

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *