الجمعية المغربية لموظفي الجماعات الترابية تنتفض لإنصاف الموظفة سميرة

برشيد نيوز : المراسل
تستعد الجمعية المغربية لموظفي الجماعات الترابية لحشد التضامن في حق الموظفة الأخت "سميرة سخير" الدرجة مساعد تقني، ضحية اقدامها على اضرام النار صباح يوم الأربعاء 10يناير2018 ، إحتجاجا على المسؤولين بسبب شعورها بالحكرة بمقر عملها بالملحقة الادارية عبير بمقاطعة سيدي مومن بمدينة الدار البيضاء، وتم نقلها على وجه السرعة إلى مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي لتلقي الإسعافات والعلاجات الضرورية نتيجة إصابتها بحروق بليغة من المستوى الأ
ول على مستوى الوجه واليدين والبطن .
وقد دخلت على الخط ، الجمعية المغربية لموظفي الجماعات الترابيةAMFOCT ، التي اصدرت بيانا توصلت الجريدة بنسخة منه ، تطلق فيه حملة تضامن وطنية ودعوة مفتوحة لانخراط جميع الفعاليات الحقوقية والجمعوية والإعلامية مع الموظفة الجماعية، وتعلن للرأي العام نداء للتضامن اللامشروط مع الأخت ضحية القرارات الانتقامية للإجهازعلى كرامتها وحقوقها الإدارية والإجتماعية . وتطالب سلطات وزارة الداخلية التدخل لفتح تحقيق عاجل ، لصون كرامة الموظفة الجماعية وتطبيق القانون التنظيمي رقم 113-14 بعيدا عن التجاذبات السياسية التي تغذي فقط الصراعات المجانية وتؤشر لمزيد من الاحتقان ماهو إداري- سياسي – إنتخابوي.
وتؤكد أن هذه الواقعة المأساوية ووقائع مشابهة لها عبر ربوع وطننا الحبيب تجعل لمطالبنا :
إحداث وزارة مستقلة للقطاع ونظام أساسي عادل ومنصف لموظفي الجماعات الترابية، وفصل الفاعل السياسي المنتخب عن الحياة الوظيفية للموظف الجماعي راهنيتها وضرورة التفاعل الإيجابي معها من طرف المشرع المغربية والوزارة الوصية .
وحسب تصريح الاخ محمد الحراك الذي انتخب رئيسا للمكتب الوطني، فان اهداف الجمعية تعتمد الدفاع عن حقوق الشغيلة الجماعية ومؤازرتهم وصون كرامتهم، وان الجمعية مستعدة للانخراط في جميع الاشكال النضالية لرفع الحكرة والاقصاء المهني والاجتماعي وسط الجماعات الترابية التي اصبحت تعيش وضعية من الاحتقان بسبب تداخل ماهوسياسي اداري انتخابوي
وفي انتظار تدخل السلطات المختصة واجراء بحث حول تداعيات هذه الحادثة ، فان الجمعية تروم المساهمة في الديمقراطية التشاركية لتعزيز دور الموظف الجماعي والمطالبة بتوفير الشروط المهنية والتقنية والصحية وصون كرامتهم، للارتقاء بمنظومة الوظيفة الجماعية نظرا لان الموظف الجماعي يعتبر دينامية التنمية المحلية .

TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *