أمطار الخير تُنعش آمال الفلاحين بإقليم برشيد

برشيد نيوز : متابعة
بدأت معنويات الفلاحين تتعافى واستعادوا ثقتهم في موسم فلاحي جيد بعد التساقطات المطرية الأخيرة التي همت اقليم برشيد خاصة وجهة الدار البيضاء سطات عامة.

وأعادت التساقطات المطرية الأخيرة الروح في القطاع الفلاحي باإقليم برشيد، وبالتالي تعوض عن تأخر هطول الأمطار التي شهدها بداية المسوم الفلاحي 2017-2018، ومع ذلك كان التفاؤل سيد الموقف في موسم جيد، حيث ساعدت الأمطار الأولى على تهيئة مناخ من الثقة في نفوس المزارعين بالجهة.

وعرفت جهة الدار البيضاء سطات تساقطات مطرية مهمة تميزت بتوزيع جيد ومنتظم في جميع أقاليم الجهة، حيث تم تسجيل تساقطات هامة ألهمت الفلاحىن وبعتث فيهم روح الأمل في موسم فلاحي ممتاز رغم تأخرها، إذ ساهمت في إعادة الثقة والنشاط للفلاحين بالجهة وحفزتهم على مباشرة عمليات خدمة الأرض وزرع المزروعات.

كما قامت المديرية لجهوية للفلاحة بجهة الدار البيضاء-سطات بالتعبئة الشاملة لجميع الشركاء المعنيين بالموسم الفلاحي، وتم إنجاز مائة في المائة من البرنامج الزراعي المسطر في بداية الموسم، والذي يهم 898 ألف هكتار من الحبوب الخريفية، منها 51 ألف و926 هكتار مسقية.

وتابع المصدر أن حوالي 24 ألف و600 هكتار من الأشجار المثمرة ، ستستفيد من الظروف المناخية الملائمة، كما أن حالة البساتين مناسبة حسب التوقعات. هذا فضلا عن إنجاز البرنامج المتعلق بالزراعات الربيعية.

وأكدت المديرية أن المجهودات المبذولة أثمرت محصولا جيدا، إذ تشير التقديرات الأولية إلى أن الإنتاج بالجهة، بلغ حوالي 26 مليون قنطار، وهو ما يمثل نسبة 25 في المائة من الإنتاج المرتقب تحصيله على الصعيد الوطني.
TAG

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *