موظف جماعي يناشد الديوان الملكي بالتدخل بعد توقيف راتبه الشهري بإقليم برشيد

موظف جماعي يناشد الديوان الملكي بالتدخل بعد توقيف راتبه الشهري بإقليم برشيد 
برشيد نيوز: متابعة
يعيش الموظف الجماعي (ج. ب) بجماعة رياح إقليم برشيد، أزمة نفسية واجتماعية تزداد يوم بعد يوم ، خصوصا بعد توقيف راتبه الشهري ، بعدما أصبحت وضعيته الإدارية عالقة ، منذ التحاقه مع نقل المنصب المالي بتاريخ 01 أبريل 2016 لجماعة رياح من جماعة الدار البيضاء (مقاطعة الفداء).
وقامت مصالح الموارد البشرية التابعة لجماعة الدار البيضاء في شهر دجنبر 2017، بمراسلة رئيس جماعة رياح عبر السلم الإداري ، تخبره بأنها وضعت حد للإلحاق للموظف المعني ، في الوقت الراهن إلا ما بعد استكمال كل الإجراءات المعمول بها قانونا، بعد حذف منصبه المالي من ميزانية الجماعة الأصلية ، و إعداد شهادة انتهاء أداء الراتب . 
وأمام تعنت المصالح المعنية التابعة لجماعة رياح بدائرة الكارة وعدم قيامها بالواجب الإداري والقانوني ، لاستكمال مسطرة الإلحاق والإفراج عن الراتب الشهري للموظف الذي أصبح يتخبط في ظروف نفسية صعبة. 
يطالب الجيلالي بطار " الموظف المتضرر " التدخل العاجل للديوان الملكي ووزير الداخلية والمفتشة العامة بالمديرية العامة للجماعات المحلية، وفتح تحقيق مركزي مع الجهات التي تعتبر نفسها فوق القانون ولا تعترف به.
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *