معهد "مبادرة للتكوين القيادي والتنشيط التربوي" شريك أساسي في تفعيل أدوار الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية ببرشيد

معهد "مبادرة للتكوين القيادي والتنشيط التربوي" شريك أساسي في تفعيل أدوار الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية ببرشيد 
برشيد نيوز : متابعة
تحت شعار "تنمية الذات أساس النجاح " انطلق معهد مبادرة للتكوين القيادي والتنشيط التربوي في تفعيل برنامج تنشيطي في مجال التنمية الذاتية لفائدة تلامذة الثانويات الإعدادية والتأهيلية بمدينة برشيد بعد أن تم التنسيق في وقت سابق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بذات المدينة ، ويهدف البرنامج فيما يرمي إليه إلى تحقيق آلية للتعاون في تفعيل وتنشيط الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية الإعدادية والتأهيلية بالمدار الحضري ،حيث سيتم تنفيذ البرنامج المسطر بهدف اســـتشــراف دور جـــديــد للمؤســســات والعمل على تحقيق النجاحات وإزالة مختلف الحواجز النفسية والمعيقات السلبية التي تقف أمام صناعة التميز والسعي نحو اكتساب المظاهر السلوكية الإيجابية وذلك من خلال : 
تنظيم دورات تكوينية وتدريبية في التنمية الذاتية والتفوق الدراسي لفائدة تلامذة المؤسسات التعليمية المعنية في المجالات والمواضيع التالية:
اكتساب مهارات المذاكرة والمراجعة ، الاعتماد على النفس في إنجاز الفروض والامتحانات ، إدارة الذات (التعريف بأهمية الوقت، مضيعات الوقت ، موفرات الوقت )، التخطيط وتحديد الأهداف ، تعزيز الثقة بالنفس واستبدال الأفكار السلبية بالأفكار الإيجابية ، الكشف عن القدرات الداخلية الكامنة وإيقاظها لدى المستفيدات والمستفيدين ، إعادة تجديد العادات والسلوكيات لتكون أكثر إيجابية . يشرف على تأطير الدورات التدريبية ثلة من مدربي التنمية الذاتية ،المعتمدين من قبل مراكز تطوير الذات والتنمية البشرية بالمغرب وخارجه والحاصلين على شواهد التدريب في: 
- التفوق الدراسي. 
- البرمجة اللغوية العصبية . 
- مهارات القيادة وأسرار الشخصية القيادية.
 - الإرشاد النفسي و التربوي .
 - التعلم السريع .
 - تنمية الموارد البشرية والتطوير الذاتي . 
- التنشيط الإذاعي والتلفزي . 
وذلك بالاعتماد في العمل وفق أحدث التدريبات في مجال تنمية الذات ،وبطرق حديثة مبنية على الاستشارة و التخطيط المعقلن والتنفـيذ المبرمج وفق هندسة لفترات إنجاز أنشطة البرنامج. 
ويقوم فريق قيادة البرنامج بتدبير وتسيير البرنامج عن قرب قصد إعادة تأهيل فئة من المشاركين لأداء دورهم المنوط بهم على أحسن وجه من خلال التحصيل الدراسي والابتعاد عن متبطات الهمم ، مع القيام بتدريب المشاركين ضمن ورشات وجلسات تفاعلية متنوعة . والأمل المنشود من هذا العمل الجبار: 
- إثراء العمل التربوي داخل المؤسسات التعليمية المعنية. 
- الارتقاء بالنتائج الدراسية بالعمل على رفع الحافزية لدى المتعلمات والمتعلمين المنخرطين بالبرنامج من خلال: 
- التفاعل الايجابي مع الدورات التدريبية وتحقيق نسبة عالية من الاندماج المعرفي والنفسي . 
- تطوير المهارات المكتسبة ن خلال البرامج التدربية وأعمال الورشات التطبيقية .

TAG

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *