GuidePedia


المغرب ليس مزبلة لأوروبا ولا مطرحا لنفاياتها

برشيد نيوز: بقلم د. محمد ناجي
الحكومات التي تحترم شعوبها وتعمل على تقدمها وازدهارها بالفعل لا بالتهريج والوعود الكاذبة، تجتهد لتجلب إليها المعارف العلمية والتكنولوجية والإلكترونية وغيرها من الصناعات المتطورة المربحة، التي تدر عليها أرباحا وفيرة ومستدامة، وتضمن الشغل لأبنائها، حتى تتبوأ مكانتها بين الدول المتقدمة ، وحتى تساهم بعبقريتها وعقول نوابغها وأبحاثهم في رخاء العالم وتقدمه.
أما الحكومات التي لا تعير اهتماما لشعوبها، ولا تسعى لتقدمها وازدهارها، ولا تعمل على انخراطها قي صفوف الأمم المنتجة المساهمة في التطور الاقتصادي والعلمي البشري، فهي لا تطمح إلى أكثر من أن تجعل من دولتها مزبلة لنفايات الدول الأخرى...
وهكذا جعلتنا حكومتنا المشؤومة مطرحا لنفايات وسموم الدول الأوروبية وأزبالها القاتلة، وأرادت أن تهيئ أجواءنا لاحتضان الغازات السامة والروائح الكريهة؛
حكومتنا الفاشلة بدل أن تبحث عن خلق صناعات متطورة توفر العيش الكريم لشبابها وخريجي جامعاتها؛ نراها تبحث عن الدول التي تريد أن تتخلص من نفاياتها وأزبالها لتجلبها إلى المغرب حيث تُـدفن أو تُحرق، لتلوث التربة وتسمم الجو والهواء بالغازات الخانقة السامة؛ ولا عبرة عندها بصحة الأطفال والرضع والأمهات الحوامل المهددون جميعا بأخبث الأمراض الصدرية وأفتكها.
هذه الباخرة الإيطالية الهائلة المحملة بعشرات الآلاف من الأطنان من النفايات السامة  القاتلة، لماذا لا تريد إيطاليا إحراقها أو دفنها في أراضيها ؟
ولماذا اختارت المغرب بالذات؟ لماذا لن تذهب بها إلى النمسا أو النرويج ؟
هل أرض المغرب يعيش فيها والصراصير والجزذان، لتجلب إليهم هذه الحكومة سموم أوروبا وقاذوراتها ونفاياتها لتخنقهم وتقتلهم؟
يا حكومة الذل؛ هل نحن لسنا بشرا ؟
ألسنا أهلا لأن نعيش في بيئة نظيفة ؟
هل تعتقد الحكومة أن الشعب المغربي أصبح ميتا فلا يستطيع حراكا ولا يقدر على كلام أو رد فعل ؟
هل تعتقد حكومة المصائب والكوارث أن هذا الشعب لم يعد فيه رجال ولا نساء لهم ولهن غيرة على وطنهم وأرضهم وهوائهم وبيئتهم ؟
وهل تتصور هذه الحكومة أن حياة أطفالنا ورجالنا ونسائنا لا قيمة لها ولا اعتبار، وأن الأورو الإيطالي أهم عندها من حياة وصحة مآت الآلاف من الساكنة المنكوبة والمحاصرة في برشيد، وفي كل أرجاء الوطن تحت وطأة الفقر، ومهانة القهر، وذلة البطالة؟
إذا كانت حكومتنا الكريهة تعتقد هذا فهي واهمة،
وإذا كانت تعتقد أن سكان مدينة برشيد وكل المنطقة قد فقدوا إحساسهم بالحياة وبالكرامة، فهي في ضلال مبين .
إن صحة سكان منطقة برشيد وسلامتهم لا تباع بمال، ومدينتهم أعز عليهم من بيوتهم ومنازلهم ، فلن يسمحوا أبدا لأي كان أن يحولها إلى مجرد مطرح للنفايات والسموم تلوث هواءها وتقتل أطفالها.
ولتعلم هذه الحكومة الفاقدة للكرامة والوقار أن أطفال المغرب ليسوا بلا من يدافع عنهم،
أطفال المغرب لهم من يحميهم ويدفع عنهم كل سوء ومكروه، ويذود عنهم كل خطر محدق بهم ، طالما احتضنهم وقبلهم .. 
         لقد أصبح واجبا على كل شباب المنطقة ، وعلى كل الآباء والأمهات حماية أطفالهم وصحتهم من الخطر الداهم الذي يتربص بهم في حالة تفريغ هذه الحمولة من النفايات السامة والخطيرة هناك. إن صحة الأطفال والرضع والأمهات، ستصبح عرضة لكل الأمراض الرئوية والتنفسية؛ من ضيق للتنفس، ومرض السل، والاختناق وغيرها من الأمراض الصدرية والتنفسية الخطيرة القاتلة.
فاحْـمِ أطفال شعبك يا حامي البلاد
واحْـمُـوا أطفالكم يا شباب المنطقة ويا أيتها الأمهات ويا أيها الآباء، ولا تسمحوا لهذه الباخرة بأن تفرغ نفاياتها وسمومها على أرضكم ، فحكومتنا ليس لها غيرة على تربة الوطن، ولا على مناخ الوطن، ولا هي حريصة على سلامة المواطنين ولا على صحة أطفالنا الصغار والرضع ولا يهمها الحفاظ على بيئة صحية ونقية للمواطنين، .
حكومتنا كل همها هو أورويات إيطاليا ، حتى ولو كان ذلك مقابل سموم تجعل  أطفالنا عرضة لأخطر الأمراض الرئوية والتنفسية.
حكومتنا ترى أن المغاربة أقل قيمة من الأوروبيين ، وأن الطفل المغربي أرخص وأحط شأنا من الطفل الأوروبي .. فهي حريصة على سلامة الطفل الأوروبي ونقاء هوائه وصفاء بيئته، حتى لا تتلوث رئته وتتشرب السموم والغازات القاتلة، وتأتي بهذه السموم والغازات إلى الطفل المغربي، طفل مدينة برشيد ونواحيها..
أما الحيطي تلك الوزيرة المكلفة بتدمير البيئة المغربية، وتلويث الهواء المغربي، فبدل أن تجلب لبرشيد ما ينفع ساكنتها ، جاءتهم بالسموم القاتلة والموت الزؤام. ولكن ؛ هل ينتظر من مثلها غير هذا؟
لم يسبق لها أن لوثت هويتنا وداستها وأهانتها؟
أليست هي التي صرحت ضمنيا بأنها إذا قرأت القرآن، وهو باللغة العربية ، (كتطلع لها السخانة) ..؟
فأي خير ينتظر من امرأة جعلت من نفسها خصيما كريها للهوية المغربية في ركن من أركانها الرئيسية؟ 
         هل مثل هذه ستعير اهتماما لصحة المواطنين، أو تبالي بسلامة أطفال هذا الشعب الكادح؟
         وسكان برشيد وأطفالها أغلى وأشرف عند الشعب المغرب من كل هذه الحكومة الضالة المشؤومة .
                                                               medfinaj@yahoo.fr



Enregistrer un commentaire

 
Top