لوبي زراعة الجزر يستمر في استنزاف الفرشة المائية لمنطقة برشيد

لوبي زراعة الجزر يستمر في استنزاف الفرشة المائية لمنطقة برشيد
برشيد برشيد نيوز : سعيد العثماني
توجت نداءات المواطنين بالجماعات المتضررة من عملية استنزاف الفرشة المائية ، بسبب التزايد المفرط والغير المراقب لحفر الآبار من طرف مزارعي الجزر مسببين أضرارا جسيمة بالفرشة المائية التي أصبح عمقها يتراوح ما بين 160 مترا و200 مترا في بعض المناطق و في نقط أخرى نضبت ومن الآبار ما جفت مياهها . 
هذه الفرشة المائية التي سبق وان انذرنا بالإفراط في استنزافها في العديد من المراسلات سنوات 2007 و2008حيث لم يكن وقتها يتجاوز عمق الآبار 70 إلى 80 مترا أو اقل من ذلك.وطالبنا وقتها بضرورة تقنين عملية حفر الآبار وتشديد المراقبة من طرف كل الجهات المختصة،،ولكن بدون نتيجة،حتى تضررت المنطقة وأصبحت مهددة بالجفاف والعطش ،للتعالي أصوات المتضررين لان الخطر حل بهم.بحيث جهة أصبح الفلاحون مهددون بشح الماء و الدخول في حالة العطش وما سينتج عن ذلك من أضرار وخيمة ، ولتفادي دخول مناطق مجاورة كجاقمة وأولاد زيان والمذاكرة وأولاد حجاج الترس في كارثة جفاف الآبار .
أصبح من الضروري تقنين عملية حفر الآبار وتشجيع الري بالتنقيط ومنع زراعة الجزر التي تسببت في هذه الأزمة، والمسؤولية تتقاسمها كل الجهات المعنية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان. 
وهذا ما دفع بالمسؤلين بعقد اجتماعات للحد من استنزاف المياه الجوفية مع مزارعي الجزر ولو ان التدخل جاء جد متأخر،ورغم ذلك مازال مزارعو الجزر متشبثون بهذا النشاط الفلاحي، مطالبين بتخفيض المساحة بأقل من الثلث للحفاظ على مصالحهم ضاربين عرض الحائط نداءات الساكنة لان همهم هو الربح على حساب العطش الذي أصبح يهدد منطقة برشيد التي كانت تتوفر على ثاني بحيرة جوفية وطنيا. 
كنا ننتظر من المسؤولين آن يخرجوا بقرار منع زراعة الجزر بمنطقة برشيد وليس الخضوع للوبي زراعة الجزر ،الذي سيستمر في نشاطه الفلاحي رغم انف الساكنة.
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *