خطر العطش ... الفرشة المائية ببرشيد أصبح عمقها يتراوح ما بين 160 مترا و200 مترا

الفرشة المائية ببرشيد أصبح عمقها يتراوح ما بين 160 مترا و200 مترا
برشيد نيوز : سعيد العتماني
توجه مجموعة من الفلاحين المنتمين لجماعة المباركيين صوب مقر الجماعة لتقديم شاكيتهم ضد التزايد المفرط والغير المراقب لحفر الآبار من طرف مزارعي الجزر الذين اقتحموا الجماعة قادمين من مختلف جهات المملكة مسببين اضرارا جسيمة بالفرشة المائية التي أصبح عمقها يتراوح ما بين 160 مترا و200 مترا في بعض المناطق ومن الآبار ما جفت مياهها ..هذه الفرشة المائية التي سبق وان انذرنا بالإفراط في استنزافها في العديد من المراسلات حيث لم يكن يتجاوز عمق الآبار 40 مترا اواقل من ذلك. ومن جهة أخرى فان الفلاحون أصبحوا أمام شح الماء الذي يهدد المنطقةالى الدخول في حالة العطش والقضاء على كسيبتهم ،فيما أحجم البعض على زراعة الأعلاف السقوية.
ولتفادي دخول مناطق مجاورة كجاقمة وأولاد زيان والمذاكرة وأولاد حجاج الترس في كارثة جفاف الآبار .أصبح من الضروري تقنين عملية حفر الآبار وتشجيع الري بالتنقيط ومنع زراعة الجزر التي تسببت في هذه الأزمة، والمسؤولية تتقاسمها كل الجهات المعنية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان.

TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *