GuidePedia



بقلم محمد باي : نحن طيبون ؟؟؟؟
برشيد نيوز: بقلم محمد باي
حين نحييكم ونسلم عليكم بكل تقدير واحترام ، وحين نسأل عنكم من أجل الاطمئنان، أو نهنئكم كلما حل ما يفرحكم ويسعدكم رغم أن علاقتنا ليست بالتمام التمام، وحتى حين نواسيكم ونتضامن معكم حين يلم بكم ما يغضبكم أو يحزنكم ... فهذا لا يعني أننا نطمع فيكم أو في عطفكم ورضاكم أو أننا نتمنى أي شيء من عندكم ، فقط نحن طيبون وسنظل هكذا .
وحتى حين تزعمون بأن هذا العز والثراء الذي وصلتم اليه، فجأة ، هو ما ترك أباؤكم وأجدادكم وعملتم باجتهادكم وأفكاركم والتحامكم على تطويره، أو هو نتيجة كدكم وذكائكم وصبركم وأن ما يروج وما يشاع على استغلالكم وانتهازكم ودهائكم ما هو إلا حسد الحاسدين وحقد الحاقدين والناقمين .... فإننا لا نجادلكم فيما تزعمون بل نتظاهر باننا نصدقكم لأننا مسالمون وسنظل هكذا.
حتى حين ترددون بان ما من شيء جميل ومثير بهذه المدينة ، أو هكذا يبدو، ما كان ليكون لولا بعد نظركم واقتراحاتكم ومساهماتكم ، وما من شيء تلاشى واندثر الا بقراراتكم وخططكم ... تتوهمون بأنكم تملكون المدينة وما فيها ، تتوهمون بأنكم تتحكمون في ماضي ومستقبل السياسة والسياسيون والرياضة والريادة والرياضيون تتوهمون أنكم تنظرون في الثقافة وللمثقفين والاعلاميين وكل شيء يكتب ويقال ويتغنى... وأنكم أول من اشترى هذه وأول من لبس هذه وأول واخر من أكل هذه، تعتقدون أنه لا يشبهم أحد ولا يفكر مثلكم أحد ، وأن معرفتكم تكون مسبقة دائما بأيام عن كل ما يدب ويسري ويبنى ويشيد ويؤسس ويتزوج ويولد ويموت بهذه المدينة.
تتمنون لو ظل بالمدينة فقط من يصدق مزاعمكم ومن يستمع باستغراب وانبهار لبطولاتكم ومغامراتكم الخرافية ، أصبحتم مثل من حل بهذه المدينة واصبح له "شان"، ليتمنى أن ولادته ابتدأت بعد الاربعين سنة ، بعد أن اصبح له " شان" ليتنكروا لذويهم ولمدنهم وقراهم ولفقرهم ولبساطتهم يتنكروا لمن صنعهم ، فلا غرابة أن غيروا زوجاتهم وسياراتهم وسكناهم ولا غرابة ان غيروا طريقة كلامهم وهندامهم واسماء ابناءهم وميولاتهم وانتماءهم.
رجاء دعوا التاريخ لوحده يتكلم عنكم واتركوا الاخرين يشهدون على إنجازاتكم وحبكم لهذه المدينة ، ودعوا الاخرين يشهدون على جودكم وكرمكم وطيبوبتكم وبسطاتكم ... فما عدنا نطيق ولا نستحمل سخافاتكم ولا خرافاتكم.. ..

Enregistrer un commentaire

 
Top