GuidePedia


 المعارضة ببلدية الدروة تعتصم بقاعة الاجتماعات بسبب عدم احترام القانون الداخلي والمجلس ينفي
برشيد نيوز: الدروة بريس
علم للموقع أن المعارضة المتكونة من حزب العدالة والتنمية بالمجلس الحضري لمدينة الدروة بإقليم برشيد، دخلت منذ زوال يوم الاثنين 14 دجنبر 2015 في اعتصام بداخل قاعات الاجتماعات احتجاجا على عدم احترام القانونين الداخلي و التنظيمي.
وأكد أحد الأعضاء أنه تم رفع الجلسة لأداء صلاة الظهر وبعدها استكمال مناقشة النقط المتبقية من جدول الأعمال في جو طبيعي يخدم المصلحة العامة والمدينة، لكن تفاجأ أعضاء حزب "المصباح" للطريقة التي تمت مناقشة باقي النقط والمصادقة عليها في دقائق بعد نهاية الصلاة بسرعة الضوء، مما اعتبره المحتجون خرق واضح للقوانين. 

وأكد أحد الأعضاء من داخل الأغلبية أن الأمر عادي تم المصادقة على النقط المتبقية في إطار القانون.
وللإشارة أن التركيبة بالمجلس المسير خماسية ومتكونة من أحزاب الأصالة والمعاصرة، النهضة والفضيلة، الحركة الشعبية، الاستقلال بالإضافة إلى التجمع الوطني للأحرار والعدالة والتنمية تمثل المعارضة بأغلبية 9 أعضاء.

Enregistrer un commentaire

 
Top