GuidePedia


«الحمى القلاعية» تقضي على أزيد من 70 رأسا من الأبقار والمواشي بإقليم برشيد
برشيد نيوز:عن جريدة الأخبار
أقدمت لجنة مختلطة مشكلة من السلطات المحلية والصحية والبيطرية، بدوار قبالة بجماعة جاقمة إقليم برشيد، على إعدام أزيد من 74 رأسا من الأبقار والمواشي، صباح أول أمس السبت، بسبب إصابتها بمرض «الحمى القلاعية»، وهي العملية التي تابع أطوارها الكاتب العام لعمالة برشيد ورئيس القسم الاقتصادي.
 واستنادا إلى مصادر «الأخبار» فقد جاء التدخل الاستعجالي للمصالح البيطرية التابعة لوزارة الفلاحة والسلطات المحلية يوم الجمعة الماضي، حينما توصلت بمعلومات عن إصابة عدد من الأبقار بأعراض «الحمى القلاعية» حينها تحركت فرقة من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (ONSSA) والسلطات المحلية إلى عين المكان، حيث باشروا عملية أخذ عينة من ألسن تلك المواشي والأبقار وإرسالها إلى المختبر الوطني، حيث أكدت نتائج التحاليل المخبرية إصابتها بمرض «الحمي القلاعية» ليتم صباح أمس السبت، استنفار كل الفرق الطبية البيطرية والسلطات المحلية والانتقال إلى دوار قبالة جماعة جاقمة، حيث تم الاستعانة بثلاث جرافات ووسائل طبية ومبيدات كيماوية خاصة بالمصالح البيطرية، وكمية كبيرة من مادة (الجير)، وهي العملية التي لقيت احتجاجا من طرف أصحاب تلك المواشي والأبقار.
 وبعد حفر حفرة بعمق يفوق 6 أمتار، شرعت المصالح البيطرية على الفور في عملية التخلص من الأبقار المصابة بهذا المرض عن طريق حقنها، وبعد نفوقها قاموا بدفنها في الحفرة وبعد إفراغ الجير فوقها تمت تغطيتها بغطاء بلاستيكي قبل رمي الأتربة فوقها، فيما باشرت المصالح البيطرية عملية رش المبيدات بداخل الضيعة وعلى جميع الأجهزة الفلاحية في محاولة منهم القضاء على المرض.

Enregistrer un commentaire

 
Top