GuidePedia



حزب الاستقلال على المستوى المركزي يصدر بلاغ بخصوص التزكية ببرشيد.
برشيد نيوز:بلاغ
أصدر حزب الاستقلال على المستوى المركزي بلاغ بخصوص تزكية وكيل اللائحة بمدينة برشيد وهدا نص البلاغ:
العمل الجدي الذي قامت بها الأجهزة الحزبية المحلية في انتخاب وكلاء لوائح الحزب للانتخابات الجماعية
قواعد حزب الاستقلال بمدينة برشيد هي التي انتخبت الأخ محمد بن الشايب وكيلا للائحة الحزب
الأمين العام لم يرجح كفة أي عضو من اللجنة التنفيذية لكي يكون وكيلا للائحة الحزب في الاستحقاقات المقبلة
تابعت قيادة حزب الاستقلال باهتمام كبير استعدادات الأجهزة الحزبية المحلية والإقليمية،من أجل خوض الاستحقاقات الجماعية المقبلة وتوفير كافة الشروط لضمان النجاح فيها،وخاصة على مستوى تقديم المرشحين،حيث جرت عمليات اختيار وكلاء الحزب عن طريق الانتخاب الديمقراطي أو التوافق بين المناضلات والمناضلين حول المرشح المؤهل،على خلاف ما رجوت له بعض المواقع الالكترونية،التي نشرت أخبارا كاذبة يدعي الذين عملوا على ترويجها أن الأخ الأمين العام تدخل في هذه العملية،الأمر الذي يعتبر مجرد إشاعة الهدف منها التأثير على القرارات الديمقراطية للأجهزة الحزبية،والتشويش على الدينامية التنظيمية القوية التي يعرفها الحزب،والنجاح الكبير الذي حققه عن طريق سياسة القرب والتواصل المستمر مع المواطنين،وينطبق ذلك على الهلوسات التي تم نشرها بخصوص انتخاب وكيل لائحة حزب الاستقلال بمدينة برشيد،وتنويرا للرأي العام الوطني،فإن حزب الاستقلال يقدم التوضيحات التالية:
– إن الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال يلتزم بالقرارات التي اتخذتها أجهزة الحزب وفي مقدمتها المجلس الوطني،حيث خولت عملية انتخاب وكلاء اللوائح لتنظيمات الحزب على الصعيد المحلي والإقليمين،باعتبارها المؤهلة للقيام بهذا الدور.
– إن قواعد حزب الاستقلال،إلى جانب الأجهزة الحزبية،على مستوى المحلي والإقليمي بمدينة برشيد،هي التي انتخبت الأخ محمد بن الشايب وكيلا لحزب الاستقلال،كما كان الشأن بالنسبة لمختلف أقاليم وجهات المملكة،حيث لم تتدخل قيادة الحزب لا من قريب ولا من بعيد في هذا الاختيار .
– إن الأخ الأمين العام للحزب لم يسبق له أن فاضل بين المناضلات الاستقلاليات والمناضلين الاستقلاليين،سواء من القيادة أو القاعدة،إلا على قاعدة الفعالية والعمل النضالي والانضباط للقوانين،من أجل تقوية مكانة الحزب والحفاظ على قيمه ومبادئه وثوابته .
– إن الأمين العام لحزب الاستقلال لم يرجح كفة أي عضو من اللجنة التفيذية لكي يكون وكيلا للائحة الحزب،خلال الاستحقاقات المقبلة المتعلقة بالجماعات الترابية،باعتبار أن الحزب حسم في المعايير المعتمدة في هذه العملية منذ مدة طويلة،حيث خول كامل الصلاحية لأجهزة الحزبية على الصعيد المحلي والإقليمي،في فتح باب الترشيح أمام جميع المناضلين للتنافس والخضوع لمسطرة الانتخاب الديمقراطي..

Enregistrer un commentaire

 
Top