GuidePedia



هذا ما خلص له المحققون في قضية العثور على جثة متحللة ببلدية أحد السوالم
برشيد نيوز:عن هبة بريس
بعد العثور على جثة متحللة بدرجة متقدمة، بإحدى المصانع المهجورة ببلدية حد السوالم إقليم برشيد، وهو الخبر الذي تداولته (هبة بريس) في حينه، في هذا الصدد فتحت عناصر الدرك الملكي التابع للمركز المذكور تحقيقا في الموضوع، خلصت من خلاله إلى التوصل إلى هوية المشتبه فيه، وهو شاب يبلغ من العمر 19 سنة يتحدر من مدينة الصويرة، للاشتباه في علاقته بمقتل الضحية، بعدما تم العثور بمقربة مكان الحادث على حجر به بقع من الدم.
التحقيقات المكثفة قادت إلى التعرف إلى هوية الضحية 26 سنة، يتحدر من مدينة الصويرة، وأنه كان والمشتبه به يعملان معا بشركات وعدد من الضيعات والحقول الفلاحية، كما اتضح خلال تفحص هاتف الضحية أن مكالمات هاتفية صادرة في اتجاه المشتبه فيه وأخرى واردة منه الى هاتف الهالك، وعند إخضاع المشتبه به بالأمر لمجريات البحث التمهيدي أنكر هذا الأخير قتله للضحية مشيرا إلى أن خلافا وقع بينهما حينما كانا يجالسان بعضهما حول فتاة، وأنكر علمه بوفاة الضحية، وبتعليمات من النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بمدينة سطات، تم وضع المشتبه فيه رهن تدابير الحراسة النظرية، قبل أن يحال بعد الانتهاء من التحقيق على أنظار ممثل سلطة الملائمة، الذي أحاله على قاضي التحقيق والذي أمر بإيداعه السجن الفلاحي في انتظار التحقيق معه تفصيليا، وانتظار تقرير الطب الشرعي الذي سيحدد أسباب الوفاة.
بلدية حد السوالم، تلك المنطقة التي تمتد على طول الطريق الوطنية الرابطة بين البيضاء والجديدة، تشكو من تدهور أمني نتيجة غياب دوريات للدرك الملكي بمحيط الحي الصناعي الذي يعرف حركة غير عادية لترويج المخدرات، ناهيك عن مظاهر العربدة بوسط المركز وخاصة قبالة ما يسمى ب(مركز الثلاثين) حيث يتم ترويج المخدرات والنفحة( في واضحة النهار)، الأمر الذي يتطلب تدخلا حازما من قبل عناصر الدرك الملكي، هذا في الوقت الذي لازالت فيه ساكنة البلدية تطالب بضرورة إحداث مفوضية للشرطة.

Enregistrer un commentaire

 
Top