GuidePedia


ينظم المجلس العلمي المحلي لبرشيد بتنسيق مع المجالس العلمية المحلية لجهة الشاوية ورديغة وجهة الدارالبيضاء الكبرى الملتقى الجهوي الرابع للعلماء والشباب تحت عنوان: "ظاهرة العنف عند الشباب"، وذلك يوم االثلاثاء 28 أبريل 2015م بقاعة المحاضرات بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بمدينة برشيد.
ديباجة:
تنزيلا لمضامين الدستور الجديد وبخاصة الفصل 33 الذي ينص على ما يلي:
"على السلطات العمومية اتخاذ التدابير الملائمة لتحقيق ما يلي: توسيع وتعميم مشاركة الشباب في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للبلاد ومساعدة الشباب على الاندماج في الحياة النشيطة والجمعوية، وتقديم المساعدة لأولئك الذين تعترضهم صعوبة التكيف المدرسي أو الاجتماعي أو المهني وتيسير ولوج الشباب للثقافة والعلم والتكنولوجيا والفن والرياضة والأنشطة الترفيهية، مع توفير الظروف المواتية لتفتق طاقاتهم الخلاقة والإبداعية في كل المجالات، ويحدث مجلس استشاري للشباب والعمل الجمعوي من أجل تحقيق هذه الأهداف."
استنادا إلى هذا الفصل الداعي للعناية بالشباب وإشراكه في التنمية الشاملة للبلاد التي يحمل لوائها مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله، وفي إطار تحقيق المزيد من القرب للمجالس العلمية المحلية بمختلف شرائح المجتمع، وخاصة الشباب والفئات الصغرى، واستحضارا لمقررات دورات المجلس العلمي الأعلى في تبنيها الاهتمام بالشباب ليساهم في نهضة وتنمية الأمة، ولا سيما وقد ارتقى دستور المملكة الجديد بالمجلس العلمي الأعلى إلى مقام مؤسسة دستورية.
وحيث إن فئة الشباب هي أوسع طبقة داخل المجتمع المغربي، كان لا بد أن يعد الشباب إعدادا يؤهله لتحمل هذه الرسالة النبيلة، وبما أن الخطاب الديني هو من أهم وسائل بناء شخصية الإنسان روحيا ومعنويا، كان لا بد من العناية بشؤون الشباب وتأهيلهم جسديا ونفسيا وثقافيا واجتماعيا، لتكوين جيل من الشباب الطموح المبدع المتشبث بدينه ووطنه وهويته محصنا ضد الأفكار المتطرفة الدخيلة على الثقافة المغربية، قادرا على المساهمة في تنمية بلاده والرقي بها نحو آفاق أرحب.
وإيمانا بأهمية الاهتمام بفئة الشباب، دأب المجلس العلمي المحلي لبرشيد على تنظيم الملتقى الجهوي للعلماء والشباب في ربيع كل عام، ليكون تقليدا سنويا يلتئم فيه أهل الاختصاص بشؤون الشباب من العلماء والمثقفين والباحثين، لمناقشة ومدارسة قضايا الشباب وشؤونه، وليكون موسما للتواصل مع الشباب والاستماع إلى همومهم وانشغالاتهم وحاجاتهم، من أجل البحث على أنجع الطرق وأحسن الوسائل لمساندة الشباب في تحقيق ذواتهم، والانخراط في عملية التنمية الشاملة لوطنهم.
ولقد خص المجلس العلمي المحلي لبرشيد الملتقيات الجهوية السابقة للعلماء والشباب لدراسة مجموعة من المواضيع الهامة منها:"الحاجيات الدعوية للشباب، " و"تحصين الأمن الفكري والروحي عند الشباب"، " التدين عند الشباب"، "التربية الجنسية عند الشباب"،" الشباب والصحة النفسية" وكان من بين التوجيهات المشتركة للملتقيات السابقة ، ضرورة اهتمام وانفتاح المجالس العلمية على فئة الشباب، وتسطير برامج وأنشطة تتناول قضاياهم الثقافية والاجتماعية والفكرية، وهذا ما سهر المجلس العلمي المحلي لبرشيد على تحقيقيه، حيث عقد كثيرا من اللقاءات التواصلية مع فئة الشباب، وبرمج أنشطة متنوعة لفئة الأطفال والشباب في جميع برامج دوراته.
وبناء على التقرير الختامي للملتقى الجهوي الثالث للعلماء والشباب الذي نص على ضرورة الاهتمام بالقضايا  التي تلامس حياة الشباب مباشرة، واستضافة ذوي الاختصاص لمناقشة ودراسة هذه القضايا ،واستشعارا بأهمية ذلك  سينظم  المجلس العلمي المحلي لبرشيد بتنسيق مع مجموعة من المجالس العلمية داخل الجهة وخارجها، وبمشاركة مجموعة من المتدخلين الذين يعنيهم شأن الشباب بالإقليم(المندوبية الإقليمية لوزارة الشبيبة والرياضة، ونيابة التعليم، الأمن الوطني ببرشيد، مندوبية التعاون الوطني، المعهد العالي لتقنيات الإعلاميات التجارة والتسيير ببرشيد، المدرسة العليا للتكنولوجيا ببرشيد، جمعيات المجتمع المدني، نادي يوسفية برشيد لكرة القدم...)، الملتقى الجهوي الرابع للعلماء الشباب في موضوع:"ظاهرة العنف في حياة الشباب"، ليكون ورشا لتعميق النقاش حول هذه الظاهرة وبيان أسبابها وأثرها وكيفية الحد منها، وتبادل التجارب بين المجالس العلمية المحلية ومختلف الفاعلين في التعامل مع هذه الظاهرة

أهداف الملتقى العامة:
  • تحسيس المشاركين والمشاركات بأهمية التواصل مع الشباب.
  • تنمية الوعي بالمشاكل الذاتية لفئة الشباب.
  • تمكين المشاركين والمشاركات من آليات ومناهج التعامل مع الشباب.
  • تشخيص مظاهر العنف عند الشباب.
  • بيان أثر ظاهرة العنف على الشباب والمجتمع.
  • اقتراح حلول للحد من هذه الظاهرة.
  • تبادل التجارب والخبرات حول شؤون الشباب ومختلف المشاركين.

محاور الملتقى:
  • المحور الأول: المقاربة الشرعية لظاهرة العنف عند الشباب.
  • المحور الثاني: المقاربة الأمنية لظاهرة العنف عند الشباب.
  • المحور الثالث: المقاربة التربوية التعليمية لظاهرة العنف عند الشباب.
  • المحور الرابع: المقاربة النفسية والاجتماعية لظاهرة العنف عند الشباب داخل الملاعب الرياضية
  • المحور الخامس: المقاربة النفسية والاجتماعية لظاهرة العنف عند الشباب داخل الأسر.

المشاركون في الملتقى:

  • المجلس العلمي الأعلى.
  • المجالس العلمية لجهتي الشاوية ورديغة والدار البيضاء الكبرى.
  • المدرسة العليا للتكنولوجيا ببرشيد.
  • النيابة الإقليمية لوازرة التربية الوطنية ببرشيد.
  • المندوبية الاقليمية لوزارة الشبيبة والرياضة ببرشيد.
  • الأمن الوطني ببرشيد.
  • المعهد العالي لتقنيات ا لإعلاميات، التجارة والتسيير ببرشيد.
  • نادي يوسفية برشيد لكرة القدم.
  • بعض جمعيات المجتمع المدني الفاعلة ذات الصلة بقضايا الشباب.



البرنامج العام المقترح للملتقى:

التاريخ: الثلاثاء 28 أبريل 2015م.
- 09:00  :استقبال المشاركين في الملتقى

الجلسة الافتتاحية:
من الساعة: (10:00) إلى (11:00 )
رئيس الجلسة: د/عبد المغيث بصير رئيس المجلس العلمي المحلي لبرشيد
مقررة الجلسة: ذ. حسن فريد ، عضو المجلس العلمي المحلي لبرشيد.
  • الافتتاح بآيات بيّنات من الذكر الحكيم تتلوها القارئة فاطمة الزهراء أبو إبراهيم
  • كلمة السيد الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى الدكتور محمد يسف.
  • كلمة السيد رئيس المجلس العلمي المحلي لبرشيد الدكتور عبد المغيث بصير.
  • كلمة السيد مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا ببرشيد،د/ عبد السلام العميري.
  • كلمة السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم ببرشيد، د/ نور الدين بهاج.
  • كلمة السيد رئيس المنطقة الأمنية.
  • كلمة السيد رئيس نادي يوسفية برشيد، ذ/ نور الدين البيضي
  • استراحة شــــاي
الجلسة العلمية:
من الساعة: (11:30) إلى (13:00 زوا لا)
رئيس  الجلسة: د/ عبد الكريم قبول، واعظ وأستاذ التربية الإسلامية بالتعليم الثانوي التأهيلي ببرشيد
مقرر الجلسة: ذ/ جمال تارا، عضو المجلس العلمي المحلي لبرشيد.
  • "المقاربة الشرعية لظاهرة العنف عند الشباب": د/ محمد مشان، رئيس المجلس العلمي لمقاطعة مرس السلطان الفداء.
  • "العنف في الوسط العائلي": البروفسور مينة أومليل، طبيبة أطفال وباحثة متخصصة في الشؤون الأسرية، بالدار البيضاء.
  • "العنف في الوسط المدرسي" : د/ عزيز بوستى، أستاذ علوم التربية بمركز التكوين الجهوي للأساتذة بطنجة.
  • "العنف في الوسط الرياضي" : د/ رشيد الجرموني، أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب بالربا.
  • مناقشة العروض.
الجلسة الختامية: 
  • توقيع اتفاقية شراكة بين المجلس العلمي المحلي لبرشيد والمجلس الحضري لبرشيد.
  • تكريم بعض الشباب الفاعلين المساهمين في أنشطة المجلس العلمي ببرشيد.
  • صلاة الظهر.
  • وجبة غذاء

    البرنامج الموازي: محاضرات وندوات ولقاءات مع الشباب في المؤسسات التعليمية، ومع النساء في المراكز النسوية والمساجد.

    Enregistrer un commentaire

     
    Top