GuidePedia


37 مهاجر سري يستنفرون كل الأجهزة الأمنية ببرشيد
برشيد نيوز: متابعة
خلق حلول حوالي 37 شخصا من المهاجرين السريين الأفارقة استنفارا غير مسبوق لكل الأجهزة الامنية بمدينة برشيد بما فيها الشرطة والسلطات المحلية والدرك الملكي والوقاية المدنية والقوات المساعدة ومسؤولي الأجهزة الاستخبارتية ديستي والاستعلامات لادجيد بعد وصول الحافلة التي تقل هؤلاء المهاجرين إلى عاصمة الاقليم.
وترجع قصة هؤلاء المهاجرين ، وفق مصادر عليمة أن مئات من المهاجرين غير الشرعيين وصلوا إلى مدينة الناظور أول أمس الثلاثاء في محاولة جماعية لاختراق السياج الحدودي الفاصل بين مدينة الناظور ومليلية المحتلة ، إلا أن السلطات الأمنية بمدينة الناظور رصدت هذه المحاولة وأفشلتها وحالت دون وصول هؤلاء المهاجرين إلى وجهتهم وانتهى الأمر بالقبض على 780 شخصا فيما تمكن بعضهم من اختراق السياج الشائك والتسلل إلى مليلية فيما لاذ العشرات بالفرار .
وحسب المصدر ذاته فإن السلطات المغربية قررت توزيع هؤلاء المهاجرين على مختلف ربوع وأقاليم المملكة حتى يتم البث في أمرهم وكان نصيب مدينة برشيد 37 شخصا من مختلف الجنسيات بالقارة السمراء يتم إيواؤهم والتكفل بهم حتى صدور تعليمات أخرى في حقهم
وأفادت مصادر من عين المكان أن السلطات المحلية قامت بإيواء هؤلاء الأفارقة بقاعة الكائنة بالحي الاداري تابعة لمقر جماعة سيدي المكي ببرشيد وزودتهم بالأفرشة والأغطية اللازمة التي تقيهم من البرد وزودتهم بما يكفيهم من مؤونة.
و أضاف مصدر مطلع لبرشيد نيوز " ان هؤلاء سيتظلون حتى تسوية وضعية و البحث لهم عن فرص شغل بتراب الاقليم .
هذا و قد طالبت بعض هيئات و فعاليات المجتمع المدني من السلطات بإيواء هؤلاء الأفارقة بعيدا عن وسط المدينة وذلك تحسبا لإمكانية اصابة بعضهم بفيروس ايبولا.

Enregistrer un commentaire

 
Top