GuidePedia


احتجاجات أمام باشوية الدروة بعد مقتل مواطن بتجزئة مخلوف
برشيد نيوز: مدينة الدروة
نظم مجموعة من المواطنين يوم الاثنين 26 يناير 2015 على الساعة الثانية عشر زوالا، وقفة احتجاجية أمام باشوية الدروة إقليم برشيد، بعد مقتل مواطن مساء أول أمس الأحد من طرف مجهولين حاولا سرقة سيارته بالقوة من أمام منزله بتجزئة مخلوف التابعة لنفوذ الملحقة الإدارية الثانية .
وحسب مصادر ـ لبرشيد نيوزـ الحادث وقع حينما أخرج الضحية في عقده الخامس سيارته من مرآب منزله بالتجزئة المذكورة وفي نيته التوجه لمحل تنظيف وغسل السيارات،ولما عاد لإغلاق باب المرآب،فوجئ بمجهولين يستقلان سيارته ويحاولان تشغيل محركها فحاول الضحية توقيفهما بعدما علق بالباب الخلفي للسيارة،وبعد مقاومته لهم لكن المعنيين بالأمر شغلا محرك السيارة لاذ بالفرار،محاولة صاحب السيارة أربكت السائق الذي قام بالفرملة عند أحد المنعرجات مما تسبب في سقوط صاحب السيارة مباشرة فوق رصيف المسلك الطرقي ليصاب بعدها بجروح بليغة على مستوى الرأس، وتم نقله لأحد المستشفيات بمدينة الدار البيضاء لكن فارق الحياة بعد وصوله لقس المستعجلات بالمستشفى المذكور.
الحادث استنفر السلطات المحلية والدرك الملكي بالمنطقة التي تدخلت لفتح تحقيق في الموضوع وجمع كل المعطيات،للإشارة أن الساكنة بحجم الدروة تنتظر فتح مفوضية الأمن وتفعيل المنطقة الأمنية.





.

Enregistrer un commentaire

 
Top