GuidePedia


ممثلون وسينما مغلقة !
بقلم محمد وهابي
في الوقت الذي نرى افتتاح عدد من دور السينما في عدة مدن مغربية مجاورة ، نجد أن مدينتنا الفاضلة عاصمة اقليم بأكمله ، لا توجد بها أي دار سينما ! ، الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام .
دعوني أحكي لكم قصة جميلة ، قبل خمسين عاما كانت في مدينتنا قاعة سنمائية جميلة ، كان يشاهد فيها من كل فن طرب ، الجميع كان يدخل من أجل الاستمتاع بالأفلام ، وفجأة هذا الملاذ الجميل تعرض للقفل ، بدون أي ذنب ، كضحية يعاقبه القانون ، لأنه الضحية .
نهاية بئيسة حقا ، للأسف ، إنها قصة حقيقية ، فسينما الريف في المدينة أقفلت لما يقارب العشرين سنة ، بل وأصبحت بعد ذلك مرتعا لكل معربد وسكير ، وكأنهم يحاولون تجسيد الأدوار الماجنة في أفلام شاهدوها من قبل.
ويبقى السؤال المطروح ، لماذا وكيف اغلقت هذه السينما ، وطمست معالمها ، قد يدعي قائل أن " درب غلف " أصبح أكبر سينما مغربية ، قد يكون على صواب ، ولكن سيظل دائما للسينما مكانتها في القلوب ، فقد ما يطالب المشاهد المغربي عموما ، والبرشيدي خصوصا ، أفلام تصل إلى مستوى طموحه ، ( كالطريق إلى كابل أو الزيرو) ، على سبيل المثال.
غير بعيد عن القاعة المقفولة ، يجلس صناع القرار ( الكرام ) في مدينتنا ، يتخدون عدة قرارات لا أدري ماهيتها ، يغضبون ، يصرخون ، ينفعلون و يتألمون من ألم المواطنين ، خصوصا أمام الناس أو أمام وسائل الإعلام ،أحزابهم شتى و إحساسهم بمعاناة ساكنة المدينة واحدة.
حقا لازلت غير مقتنع لماذا اقفلت هذه السنما ، وعباقرة التمثيل في مدينتنا هم صناع القرار فيها ، أو ربما حولوا اسم السينما من سينما الريف إلى سينما العمالة !
بقلم محمد الوهابي          
simowahabi@gmail.com

Enregistrer un commentaire

 
Top