GuidePedia


برشيد بواسطة الأقمار الصناعية

صورة من الأرشيف لحديقة حي التيسير 1
بقلم: الجيلالي طهير
أحيانا أجازف وأطرح السؤال: هل السيد الرئيس يرى مدينة برشيد كما نراها بعيون أهلها، أم أنه فقط يسمع عنها، وينظر إليها من بعيد عبر الأقمار الصناعية؟ من فوق السحاب، يمكن أن تتراءى له مزارع جاقمة الخضراء ومقبرة الرضوان قريبة من قيسارية ابن خلدون، فيتخيلها كلها حدائق للفسحة بداخل المدار الحضري.
وكالعادة، يفطر السيد الرئيس عن صيام الكلام، فلا يتذكر تخريبه لشعار المدينة، ولا عجزه عن إتمام بناية القيسارية، ولا حتى تجريفه الأحمق للحقول المخضرة بطريق بوسكورة، ولا عن الحفريات الجارية منذ سنوات في شوارع المدينة، وإنما تضلله خضرة المزارع التي سقاها الله من نعمته، وهو راكب الطائرة، فيأتينا " بشهادة موثقة" تقول بأن برشيد هي ثالث مدينة من حيث المساحات الخضراء. وهل برشيد لا زالت مدينة في غير الخريطة منذ أن أصبحت عمالة؟ لا ندري من أين يأتي السيد الرئيس الباطل والوحي الخاطئ، ليرسم لنا برشيد جنة خضراء لا يموت فيها الناس من الضحك وبيع البرتقال.
لا يخفى على أحد أن المجلس البلدي الحالي قلص من حجم الكثير من المساحات الخضراء التي كانت موجودة على عهد المجلس الاتحادي السابق، فأكل جزءا من بساط حديقة الساتيام عند بناء مسجد أحد، وأكل جزءا من الحديقة الخلفية للباشوية القديمة عند بناء مكاتب إدارية ومسجد الأزهر ودار الطالبة وأهمل الباقي. كما اختفت في عهده بعض الحدائق التي لم تعد موجودة مثل حديقة للالة سكينة، وحديقة ملتقى شارع محمد الخامس وشارع مولاي اسماعيل الحديقة التي حلت فوقها مديرية الأمن الوطني. وحتى ننقل الحقيقة كاملة، فيحسب للمجلس الحالي إضافة الشريط الأخضر باتجاه مسجد الرياض، وبمدخل المركب الرياضي المولى الحسن؛ وبالمقابل اختفت في عهده المساحات الخضراء لمستشفى الأمراض النفسية العصبية، حيث شيدت فوقها مباني ادراية ومرافق صحية؛ الخ. الحزب مدرسة يتعلمون فيها الكلام المحسوب، والنقابة كلية يتخرج منها القادة والزعماء. ومن لا حزب له ولا نقابة، فليتوكل على الله، وليجعل لنفسه ديونا سياسيا، ويترك أصحاب الحزب والنقابة يزاولون، فهم يعرفون كيف يشتغلون، وعندهم ممنوع الطلق والرزق على الله.
وفيما يلي جرد المساحات الخضراء التي تركتها المجالس المتعاقبة على التدبير المحلي لمدينة برشيد، مأخوذة من أحد البحوث الخاصة بالمدرسة الوطنية للإدارة العمومية:
المساحة الأمامية للبلدية القديمة (694م2)، حديقة المغرب العربي (هكتار)، حديقة المسجد (3400م2)، حديقة المحطة (4950م2)، الشريط الأخضر بشارع محمد الخامس (3 هكتارات)، حديقة الحي الحسني (3100 م2)، حديقة السينما (5000م2)، حديقة حي التيسير (1350م2)، حديقة حي المنى (1500م)، حديقة للالة سكينة (6360م2)، حديقة خلف مقر البلدية القديمة (9000م2)، ممر المركب الثقافي جمال الدين (600م2)، حدائق الحي الحسني والمركب الرياضي الحي الحسني ، المنبت البلدي (5000م2)، عشب مركب الرياضي (5000م2)، المنتزه البلدي، الشريط الأخضر للمنطقة الصناعية، الحديقة التي شيدت عليها مديرية الأمن الوطني (1500م).
.

Enregistrer un commentaire

 
Top