GuidePedia


مسجد الأعظم 2


السلطان محمد بن يوسف أثناء تدشين المسجد الأعظم


بقلم: الجيلاني طهير


الحلقة الثانية: تدشين المسجد الأعظم


ظلت برشيد طيلة عقود من الزمن عارية من عنوان الوجود الإسلامي، قبل أن ينتقل  سكان أولاد حريز من التنظيم القبلي الضيق  إلى الاستقرار  بالمدينة. وبعد  التطور الطارئ على التشكل العمراني لهده الأخيرة، وارتفاع عدد ساكنتها من المسلمين، بات من الضروري بناء الجامع الكبير وإقامة الصلوات به بشكل دائم.


بدأ الاكتتاب الإسلامي لبناء المسجد سنة 1934، وتم وضع الحجر الأساس للمسجد الأعظم مباشرة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، بتزامن مع  مرحلة حكم المقيم العام إريك لوبون، صديق السلطان محمد بن يوسف، الذي كان متعاطفا  مع  مطالب الحركة الوطنية، أطلق سراح الوطنيين المنادين باستقلال البلاد، وحررهم من قيد المنفي.


 وفي أحد أيام الجمعة من شهر يونيو 1951، حضر السلطان محمد بن يوسف صلاة الجمعة بالجامع الكبير، محفوفا بولي العهد مولاي الحسن والأمير مولاي عبد الله،  وخلدت تلك اللحظة  التاريخية بواسطة  لوحة رخامية، ظلت معلقة بمدخل المسجد، إلى حين تعرضه للهدم، وإعادة بنائه من جديد. وطيلة مدة إقامته باولاد حريز، استقر السلطان والعائلة الملكية مدة أسبوع  بالقصبة الجديدة بأولاد علال، وحجت إليه الناس من أقصى البوادي للتعبير عن الفرحة  بإقامة مهرجانات للفروسية، " لعبت الخيل وجرات سبع أيام" .


في سنة 1953،  أقدمت سلطات الحماية على نفي السلطان الشرعي محمد  بن يوسف إلى جزيرة مدغشقر.  وأرغمت  سلطة المراقب المدني إمام  المسجد الأعظم ببرشيد على  الدعاء للسلطان المزيف، محمد بنعرفة، في خطبة الجمعة، حتى شكك الناس  في وطنيته، وعزفوا  عن الصلاة  خلفه.  بسبب دلك قاطع المصلون العبادة  بالمسجد الأعظم، حينا من الدهر،  حتى اضطر  الإمام إلى الاعتكاف بالزاوية التيجانية ، جنوب غرب القيسارية.


 قبل عودة السلطان الشرعي إلى أرض الوطن، نقلته السلطات الفرنسية إلى فرنسا، تمهيدا لإعادته إلى عرشه.  في برشيد، خرج الناس بأزقة القيسارية، يهتفون : " بن يوسف إلى عرشه".  فاعترض سبيلهم الحاج العربي ولد قنون النصلوبي، من نشطاء حزب الاستقلال البارزين، وقال لهم: " ها ذي رجلي من الدار البيضاء،  الناس كيقولو: "هدا هو حالنا، بنيوسف سلطاننا".  فرددوا خلفه  "هدا هو حالنا، بنيوسف سلطاننا" ، وقلدوه في مشيته وفي حركاته.


  يتبع....

Enregistrer un commentaire

 
Top