GuidePedia


الدور


صورة البوابة الأولى للمسجد قبل هدمه


بقلم: الجيلالي طهير


الحلقة  العاشرة  : الدور


كان للمسجد الأعظم، وهو رمز الإيمان، طقوس وتقاليد معروفة  ببرشيد. فقبيل كل ظهر جمعة، كانت ترتفع الراية السوداء فوق المئذنة. وكنت ترى أحيانا شخصين متنازعين على دين  يتوجهان لباب المسجد،  ويؤدي أحدهما اليمين للآخر. ذات يوم، شوهد فلاح من أولاد حجاج ، رفقة امرأة ملثمة أقسم لها بباب المسجد، تحت حراسة  فردين من القوات المساعدة. حدث ذلك عصر الجمعة، وفي اليوم الموالي،  طار الرجل للديار المقدسة لأداء فريضة الحج.


كانت عادة الحجاج زيارة المسجد عند العودة من الديار المقدسة. كذلك فعل  أحد سكان الدرب الجديد  العائد للتو من مكة المكرمة.  وجد أبواب المسجد والميضاء مغلقة، وبدون حرج، رفع جلبابه وتبول على حائط الميضاء، بينما أتباعه من دوار أولاد علال يتزاحمون على تقبيل يديه المبللتين بناقض الوضوء.


وفي أحد الأيام، عاد الحاج أحمد ولد فوينة  الفقري من مكة، فتعمد موكبه المرور أمام حوانيت الجزارين  بالقيسارية،  وهو في طريقه إلى المسجد، كي يشهر عودته  لزملائه في الحرفة.


ولعل من أبرز  التقاليد المحمودة في أيام المسجد الخوالي  خروج " الدور" من المسجد، ويتعلق الأمر بمسيرة كان يقوم بها الفقهاء وحفظة القرءان، بعد صلاة العشاء،  انطلاقا من المسجد صوب أحياء المدينة، فيستقبلون من طرف السكان بالزغاريد وطلقات البارود، ويقدم لهم الطعام والشراب والزيارات العينية، كل على قدر المستطاع، طلبا لرضى الله.


إن منزلة  أصحاب القرءان، في المعتقد الإسلامي،  كبيرة عند الله، وهو القائل في كتابه العزيز:" ثم أورثنا الكتاب الذي اصطفينا من عبادنا، فمنهم ظالم لنفسه، ومنهم مقتصد، ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله، ذلك هو الفضل الكبير. جنات عدن يدخلونها  يحلون فيها من أساور من دهب ولؤلؤ ، ولباسهم فيها حرير. وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن، إن ربنا لغفور شكور". صدق الله العظيم. فيجمع المفسرون للآية الكريمة بأن الوارثين لكتاب الله كلهم بمنزلة واحدة،  وثلاثتهم سيدخلون الجنة.  ويقول الأصفهاني  عن  الدين يجالسون  حفظة   القرءان: " جليس أولياء الله لا يشقى وإن كان كلبا، ككلب أصحاب الكهف".


كان الطلبة  ينطلقون من المسجد، بعد صلاة العشاء، في كوكبتين. تتجه الأولى نحو الأحياء  التي يحكمها  المقدم السي الهاشمي هشام، والثانية للأحياء الخاضعة لسلطة المقدم السي عبد القادر خير.


فبالنسبة للموكب الأول،  كان يتقدم الكوكبة أمين الطلبة الفقيه السي بنصالح، رافعا العلم الأبيض،  وإلى جانبه "الثلاثي الخطير": السي عبد السلام بوزلافة، السي أحمد الزروقي، السي عبد الله الأعمى. متبوعين بالفقهاء المشارطين  في الجوامع وقراء الحزب بالمسجد، وكلهم يسير بنظام وانتظام، نحو الهدف، مرددين جماعيا: " ربنا آمنا واتبعنا الرسول...".


وفضلا عن الفقيه السي عبد الله البصير، كان يرافق الكوكبة ضريران آخران، وهما الشيخ البكري ويرافقه تارة  الطفل النحيلة عمرو وتارة  الطفل أحميدة الضانتيست، والشاب الضرير العائدي بلعائدي الجزار، ويرافقه أخوه الأصغر منه سنا. وهذه لائحة  الطلبة المشارطين بجوامع أحياء برشيد:


-         دوار الحاج عمرو


جامع الغالية: لفقيه محمد الدكالي والركراكي. جامع ولد الزوهرة: لفقيه السي أحمد الجراري. جامع ادريس العسكري: الفقيه المصطفى الدكالي. جامع النعرة: السي أحمد الزو الجبلي. جامع الشرقاوي الدجايجي: الفقيه السي أحمد الوحدة. 


-         الدرب الجديد:


جامع السي بوبكر: العربي العسال (لمقدم). جامع الحطاب المؤدن: حبيب الله محمد المزابي. جامع العربي الشيظمي: السي ميلود الدكالي. جامع الحاج عبد الرحمان  بنموسى:  السي محمد السعيدي.


-         منطقة آرلو ولاكار:


جامع السي أحمد بوفروج: الفقيه الصاروخ والسي الحنفي. جامع الجيلالي الحجاجي: الفقيه السي أحمد المخطاط. جامع مولاي ادريس الأزهر: السي الحسين أنفلوس. جامع ولد التازية: السي المخطار السرغيني. جامع دار كبور: الفقيه المدني الصحراوي. زاوية المحفوظ: الفقير السي الحسين.


-         كاريان الشيخ صالح:


الفقهاء: السي عباس الحمري، السي محمد الدكالي، السي أحمد الدكالي، السي أحمد الحمري، السي أحمد الأعرج.


-         القيسارية والسوق القديم:


جامع ولد ربيعة: السي أحمد بن الشيب. جامع الحاج عبد القادر العطار: السي عبد الله الدكالي. جامع ولد سليمان العمري: السي أحمد الوحدة. جامع خدة: السي أحمد الرحماني. جامع الصافي: الامام السي محمد العبدي.


-         مدام تيتي، المنى، الطاهري.


السي محمد الرحماني، السي ابراهيم الدكالي، السي عمرو الشيظمي، السي محمد الدكالي.

Enregistrer un commentaire

 
Top