GuidePedia


تجار


 


برشيد نيوز:متابعة


هذا هو نص المراسلة


فعلاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه،يشرفني أن أخبركم إن الغاية من إنشاء المهرجانات السنوية كما هي متعارف عليها،تتجلى في إبراز المؤهلات التي تزخر بها المدن أو الأقاليم أو الجهات في جميع الميادين:"اقتصادية – فلاحية - ثقافية- رياضية....." وليس ضرب التجارة المحلية.


أما أن تفكروا بإنشاء مهرجان هذه السنة بالطريقة التي عودتم الساكنة عليها،فإننا نحن تجار المدينة،نرفضها جملة وتفصيلا،لان الحالة الاقتصادية المتأزمة التي يعيشها المغرب بصفة عامة والإقليم بصفة خاصة وثقل الضرائب والأعباء لا تسمح بذلك،وسيكرس مزيدا من ضرب التجارة الداخلية التي تعرف ركوضا لم يسبق له مثيل من جراء الأزمة،وانتشار التجارة غير المهيكلة على صعيد المدينة والإقليم.


فان منظورنا نحن تجار المدينة لإنشاء مهرجان هذه السنة وفي إطار المقاربة التشاركية نراه من الزوايا التالية:


1- الإبقاء على فن الفروسية التقليدية (التبوريدة) التي تعرف إقبالا مكثفا من لدن ساكنة هذه المدينة نظرا لطابعها الفرجوي ولأصالتها المتجدرة بين قبائل أولاد حريز والقبائل المجاورة لها.


 


2- إنشاء سوق نموذجي مؤقت للصناعة التقليدية بتعاون مع غرفة الصناعة التقليدية بالجهة،والجمعيات المهتمة بهذا الجانب لكي يتعرف السكان والزائرين على الصناعات التقليدية التي تزخر بها الجهة وما أكثرها.


 


3- خلق مهرجان للصناعات المحلية التي تزخر بها المنطقة الصناعية- مواد غذائية – عصير – زليج – حديد -....وذلك بتعاون وشراكة مع غرفة الصناعة والتجارة والخدمات،وجمعية الصناعيين ببرشيد.


 


4- إنشاء مهرجان موازي للفلاحة بشراكة مع غرفة الفلاحة بسطات ومنتجي الخضر والجمعيات المهتمة بهذا الشأن ومربي الأبقار والمواشي،حتى يتسنى ساكنة هاته المدينة التعرف وعن قرب بما يزخر به الإقليم من خيرات فلاحية.


             


6-   خلق أنشطة رياضية وترفيهية بتعاون مع مندوبية الشباب والرياضة والجمعيات الرياضية – دوريات في كرة القدم – دوريات في كرة الحديد – سباقات على الطريق – دوريات في الكراطي والألعاب القتالية المتشابهة لها ....الخ.


 


7- تزيين أسوار المدارس بجداريات في الفن التجريدي والتشكيلي والواقعي،وذلك بتعاون مع جمعية أساتذة الرسم والفنون الجميلة تهدف إلى محاربة التدخين والمخدرات والهذر والعنف المدرسي.


8-  ختام المهرجان بسهرة فنية كبرى – هادفة – بمشاركة فناني الجهة – عبيدات الرمى – أولاد البوعزاوي – مسناوة – خوت لبصير – الداودي ....الخ،مع توزيع الجوائز والشواهد التقديرية على المتفوقين والمشاركين في أطوار المهرجان،لحثهم على المثابرة والابتكار والبحث عن الجديد للمشاركة في المهرجانات القادمة.


 السيد الرئيس :


إنا نرى ومعنا مجموعة من فعاليات المدينة بان هذا هو المهرجان الذي تنتظره الساكنة والذي من شانه تحريك العجلة الاقتصادية وخلق رواجا للتجارة الداخلية،وسيعطي للمدينة مكانتها التي تستحقها وتبيان المؤهلات التي تزخر بها،إما تقوموا بكراء ارض للخواص لإنشاء محلات بلاستيكية لتسويق منتوجات متواجدة لذا التجار المحليين الذين يعانون من الكساد أصلا،وستسمونه مهرجانا ربيعيا،فلن نقبل بهذا،وسنناضل ومعنا فعاليات المجتمع المجتمع المدني،لإيقاف هذا الهراء الذي من شانه ضرب التجارة الداخلية لإرضاء البعض على قوتنا اليومي.


 


Enregistrer un commentaire

  1. الفنان عبدالرزاق قرص14 juin 2014 à 14:40

    المرجو منكم الدفاع عن انشطة الاطفال وخصوصا مسرح وفرجة الاطفال بمشاركة محترفي المهنة ابناء برشيد ومنهم لولو - سلطانة الذين يمثلون برشيد في بقاع المغرب وتنساهم برشيد

    RépondreSupprimer

 
Top