حملة المقاطعة لمنتوجات سنطرال تخسرها "15 مليار سنتيم "

برشيد نيوز:مسامح مريم 
جاء في بيان أصدرته شركة "سنطرال دانون" اليوم الاثنين أن رقم أرباحها  و معاملاتها  تراجع بما معدله 50 في المائة  في النصف الأول من السنة الجارية و ذلك بسبب حملة المقاطعة التي طالت ربوع المملكة ، منذ العشرين من شهر أبريل الماضي  ، و أضاف البيان نفسه أنه من المتوقع أن يمتد حجم التراجع في المبيعات السنة كاملة، الأمر الذي من شأنه إلحاق الضرر بالطبقة الشغيلة بالشركة و فئة الفلاحين .

تشير توقعات الشركة أن حجم التراجع في النصف الأول من هذه السنة عرف عجزا يقدر بنسبة 20 في المائة أي ما يقارب 150 مليون درهم "15 مليار سنتيم " مقارنة مع معدل المعاملات من  السنة الماضية .

على إثر التأثير السلبي لحملة المقاطعة لمنتوجات شركة "سنطرال دانون" ، قررت هذه الاخيرة تقليص حجم جمع الحليب الخام من الفلاحين ، رقم يتجلى في توقيف المعاملات مع 120 ألف فلاح من كل ربوع المملكة ، صدى حملة المقاطعة أثر و بشكل كبير على طبقة العمال ، الامر الذي جعل الشركة الحد من عقود العمل المؤقتة ، في حين قررت نقابة العمال بشركة سنطرال دانون عقد وقفة أمام البرلمان ، و التي من المقرر عقدها غذا الثلاثاء.

شددت شركة "سنطرال دانون" في المصدر عينه أنها منذ سبعين عاما على تأسيسها ، كانت تطمح دائما في الحفاظ على سلامة المستهلك و ذلك من خلال الحرص على جودة منتوجاتها المقدمة .

تجدر الاشارة الى أن شركة دانون الفرنسية المتواجدة ببورصة الدار البيضاء ،  تملك  نسبة 99.68 في المائة من مجمل الشركة .

أشارت الحكومة المغربية في بلاغ لها و المصدر منذ أيام  ، الى العمل على مراعاة الطبقات المتضررة من حملة المقاطعة التي بدأت إشعاعاتها من البساط الأزرق فيسبوك نتيجة التراجع المهول  لمبيعات شركة "سنطرال دانون".
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *