أفراد عصابة إجرامية متخصصة في السرقة في قبضة الدرك الملكي بالدروة

برشيد نيوز : الدروة / سعيد بلفاطمي 
عرضت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للدروة، التابع لسرية برشيد، صبيحة يوم امس الأربعاء 23 ماي 2018 خمسة أشخاص ينحدرون من الشعبي بالنواصر، على أنظار الوكيل العام للملك لدى إستئنافية سطات، من أجل تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة .
ووفق مصادر موقع " الرأي العام "، فتعود وقائع القضية للساعات الأولى من صباح يوم الإثنين الماضي، حينما تلقت عناصر الدرك الملكي بالدروة، لإخبارية من عون سلطة تفيد بأن مجموعة من الأشخاص على مثن ناقلة يقومون بتقطيع الحديد من اللوحات الإشهارية الخاصة بالتجزئات السكنية على مستوى الطريق الوطنية رقم 9، بواسطة أداة التلحيم والتقطيع )شليمو( من أجل سرقتها وبيعها لتجار المتلاشيات، الأمر الذي عجل بإنتقال دورية دركية إلى عين المكان، لتتمكن من توقيف إثنين منهم وبحوزتهما أداة التلحيم والتقطيع وقطعة من الحديد، حيث تم إقتيادهما إلى مركز الدرك الملكي بالدروة، وبعد تنقيطهما على الناظم الآلي تبين بأن أحدهما من ذوي السوابق القضائية في مجال السرقة، ليتم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة .
وزادت المصادر ذاتها، بأنه فور وصول عناصر الدرك الملكي إلى مركز الدروة، تلقت مكالمة هاتفية أخرى من حارس ليلي لإحدى التجزئات السكنية تفيد بأن شركاء الموقوفين عادوا من جديد على مثنى عربة مجرورة بدابة، وقاموا بحمل القطعة الحديدية التي سبق لشركائهم تقطيعها، لتنتقل دورية دركية إلى عين المكان وتتمكن من إيقافهم جميعا في حالة تلبس وبحوزتهم المسروق، ليتم إقتيادهم صوب مركز الدرك الملكي بالدروة، وبتعليمات من النيابة العامة المختصة تم وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية، بحيث تم تقديمهم جميعا صبيحة اليوم الأربعاء 23 ماي 2018 على أنظار ممثل سلطة الإتهام، والذي قرر إيداع إثنين من أفراد العصابة السجن الفلاحي عين علي مومن بسطات فيما تم إطلاق سراح الآخرين .

TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *