أخر الأخبار

المئات يشكون "ضياع ملايير" من أموالهم في عملية نصب كبرى بمنطقة سيدي رحال الشاطئ اقليم برشيد

برشيد نيوز : هسبريس - محمد لديب
يسابق 514 شخصا الزمن، من بينهم أطر وزارة المالية ومفتشو إدارة الضرائب، إلى جانب قضاة وموثقين ومحامين ومهاجرين من مغاربة العالم، الاستعادة ما يقارب 14 مليار سنتيم من أموالهم التي يقولون إنهم فقدوها بعد تعرضهم لعملية "نصب كبرى".

ويؤكد الأطر العاملون في مصالح الضرائب بوزارة المالية والعدل أن أموالهم تم اختلاسها من أقساط ودائعهم المالية في حسابات تعاونيتهم السكنية التي أسست منذ سنة 2004، من أجل تشييد مجمع سكني بمنطقة سيدي رحال اقليم برشيد، قبل أن يكتشفوا بعد مرور 13 سنة أنهم تعرضوا لعملية اختلاس.

حسن أبو زياد، النائب الأول لرئيس ودادية موظفي المالية للسكن والاصطياف، قال إن النيابة العامة بمحكمة الدار البيضاء أحالت قضية اختلاس هذه المبالغ المالية الضخمة من ودائع موظفي المالية والقضاة والمحامين والموثقين على محكمة عين السبع بالدار البيضاء، للبت فيها ومتابعة المتورطين في هذه التجاوزات القانونية.

وقال المتحدث إن هذا الملف تسبب في مآس اجتماعية داخل أوساط موظفي وزارة المالية، خاصة الموظفون الذين يقل دخلهم الشهري عن 8000 درهم، الذين وجدوا أنفسهم عاجزين عن الحصول على تمويل جديد لاقتناء السكن، في وقت حرموا من الاستفادة من سكنهم بمنطقة سيدي رحال.

وكشفت التحقيقات التي تم إجراؤها في إطار هذا الملف تورط مجموعة استثمارية في عملية توظيف غير قانونية لأموال موظفي وزارة المالية والقضاء والمحامين والموثقين في مشاريع عقارية وسياحية بمنطقة المنصورية، التي تبعد عن سيدي رحال بأزيد من 80 كيلومترا.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق