أخر الأخبار

اقليم برشيد : مرض جلدي يرعب الأسر بجماعة سيدي رحال الشاطئ

برشيد نيوز :
سجلت جماعة سيدي رحال الشاطئ ببرشيد، 5 حالات إصابة بداء الثعلبة في صفوف أطفال لم يتجاوز عمرهم 14 سنة، فيما ينتظر أن تظهر حالات أخرى.

ودخلت مصالح الدرك الملكي والجماعة على الخط في محاولة لجمع المعطيات والتنسيق مع مختلف المصالح الأخرى لتطويق المرض الجلدي، وفق ما أوردته صحيفة «الصباح»، في عدد يومه الخميس 22 مارس.

وأضافت ذات الصحيفة، أن مسؤولي الجماعة أشعروا عمالة برشيد، وأنه تقرر تكليف لجنة إقليمية تتكون من بيطريين وأطباء متخصصين في الجلد، لمباشرة مهام تحديد، العلاقة بين مرض الكلاب وظهور الحالات لدى الأطفال، وأيضا لتحديد طريقة مواجهة ذلك.

وتضيف «الصباح»، أنه إلى حدود ظهر اليوم الأربعاء، لم ينطلق عمل اللجنة فيما تضاعفت مخاوف السكان، سيما أن عدد الحالات ارتفع إلى خمس، وأن الكلاب المصابة مازالت تتحرك في كل مكان بالمنطقة.

وحسب معلومات استقتها الصحيفة، من حمدي نوادي، عضو تنسيقية الجمعيات، فإن المصالح الطبية بالمنطقة لم تتعاط مع المشكل بالشكل الذي ينبغي أن تواجه به مثل هذه الأوبئة، إذ رغم عرض الحالات عليها لم تبادر إلى إشعار مختلف الجهات المعنية، لاتخاذ الاحتياطات اللازمة، خصوصا أن المرض أثار الخوف لدى الأسر.

وأورد المتحدث نفسه أن الداء انتقل من الكلاب الضالة المنتشرة بالمنطقة، وأن الجمعيات دقت ناقوس الخطر، وقامت بتصوير مجموعة من الكلاب وهي في حالة متقدمة من المرض، إذ يظهر عليها بالعين المجردة، بسبب تساقط الشعر والاحمرار البادي على قشرتها الجلدية جراء إصابتها، مضيفا أن اختلاط الكلاب ببعضها يزيد من تعدد الإصابات بينها ويرفع التهديد بسقوط ضحابا آخرين من الأطفال، خصوصا أنهم يلعبون بالآماكن التي ترتع بها الكلاب أو تمكث فيها وقتا ولو قصيرا.
ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق